المياه تتناقص في بحيرة عراقية شهيرة.. هل هناك مايدعو للقلق؟

يس عراق: بغداد

قللت محافظة ديالى يوم الخميس من مخاوف وأنباء انخفاض مناسيب بحيرة حمرين الذي يعد أكبر خزين مائي في المحافظة، نافية وجود أي نقص في الموارد المائية في عموم الوحدات الادارية.

 

وقال مدير الموارد المائية في المحافظة مهند المعموري في تصريحات صحفية، ان “انخفاض مناسيب بحيرة حمرين في الصيف أمر طبيعي يحدث كل موسم بسبب زيادة معدل التصاريف عن الايرادات المائية الى البحيرة”.

 

وبين أن “مناسيب البحيرة تعاود الارتفاع  في موسم الشتاء وحسب كميات الامطار الى جانب ارتفاع الايرادات عن التصاريف لقلة الاستخدامات المائية في الموسم الشتوى”.

 

ونفى المعموري وجود أي نقص في الموارد المائية في المحافظة وجميع الوحدات الادارية، مبيناً أن كميات التصاريف تبلغ 80 متراً مكعباً موزعة على جميع مناطق ديالى.

 

وأشار إلى تأمين المياه للخطة الشتوية القادمة والتي تم اعدادها وبانتظار مصادقة وزارة الموارد المائية، مستبعدا أي ازمات مائية في ديالى خلال الفترات القادمة.

 

وتُعد بحيرة حمرين 55 كم شمال شرق بعقوبة الخزين الاستراتيجي الاول للمياه في ديالى، وتزود البحيرة حاليا أكثر من 70 في المئة من مناطق ديالى بمياه الشرب ومياه الري. وهي قادرة على استيعاب مليارين و400 مليون متر مكعب من المياه