“الناقلة المفخخة” في ميناء البصرة: لغم استخدم في انفجار خليج عمان العام الماضي.. ماجنسية هذا اللغم وما هدفه؟

يس عراق: بغداد

اثار حدث التصاق لغم بحري بناقلة وقود مؤجرة لصالح شركة سومو، ردود فعل شعبية مختلفة، وسط تساؤلات عن نوع اللغم وجنسيته، والهدف وراء العملية.

 

واعلنت خلية الاعلام الامني اليوم الجمعة، أن “في تمام الساعة الرابعة من عصر يوم الخميس 31 ك1 2020، لوحظ وجود جسم غريب التصق بأحدى السفن في منطقة انتظار السفن بالمياه الدولية، وتبعد ٢٨ ميلا بحريا عن موانئنا النفطية أمام الموانئ العراقية”.

 

https://twitter.com/zehzeeh19701212/status/1344777774280679424

واضاف: “تبين أن هذه السفينة مؤّجرة من شركة سومو للتسويق النفطي، وبجانبها سفينة اخرى تتزود بالوقود منها، وعلى الفور تم تشكيل فريق معالجة المتفجرات من وزارة الداخلية، وتم نقله جوا الى الفاو، وبالتنسيق مع القوة البحرية العراقية توجه الى السفينة المعنية، ورغم ارتفاع وشدة حركة الأمواج تمكن من إخلاء السفينة الاخرى والإبقاء على السفينة التي تبين التصاق لغم بحري كبير بها”.

 

واشار الى انه “مازال فريق المعالجة مستمرا بالعمل لإبطال مفعول هذا اللغم وإخلاء السفينة المستهدفة، وتبذل قواتنا البحرية جهدا كبيرا مع فريق المعالجة لإنجاز هذه المهمة “.

 

ويأتي هذا الاعلان بعد قيام شرطة البصرة، بنفي الحادث التي تداولته مواقع التواصل الاجتماعي، في خطوة غريبة من شرطة البصرة وغير مفهومة.

 

ماهدفه؟

واعتبر مراقبون أن العملية تستهدف “تخريبًا اقتصاديًا” للبلاد، حيث ان استهداف نفط العراق اقتصاديا يهدف لخفض انتاج العراق من النفط لعدة اشهر وبهذا التوقيت وبهكذا تخطيط يهدف لاحداث ضرر اقتصادي داخلي يعصف بالاقتصاد العراقي المعتمد كليا على الصادرات النفطية، ويضع الف سؤال حول الجهات التي تخطط للضغط على العراق لعرقلة التصدير وايصال فكرة عن الوضع الامني في مياه العراق و موانئ العراق في اقصى جنوب العراق”، فيما اكد المراقبون انه “يتوجب المعالجة والرد بقوة وحزم حول الجهة الداعمة والمنفذة”.

 

 

مانوع اللغم؟

من جانبها، كشفت صفحة خلية الخبراء التكتيكية، أن “اللغم كان يهدف لتدمير منصة STS نفطية جديد تبعد 6 ميل بحري عن ميناء البصرة النفطي الرئيسي،  في حين تأكد ان اللغم البحري هو من فئة limpet mine التي تلتسق ببدن السفينة مع فتيلتين للتفجير احداها مغناطيسية “.

واضافت انه ” لاتزال جهود تفكيك اللغم قائمة وتسير بشكل جيد بعد اخلاء السفينة رغم ارتفاع مستوى الامواج”.,

وبينت ان ” السفينة الناقلة للنفط تحمل اسم MT polo  يونانية مسجلة في ليبريا ومؤجرة لشركة حكومية عراقية  (سومو)،  ولكن ما زاد خطورة الوضع ان كان بجوارها ناقله اخرى تتزود من السفينة الملغمة بالوقود وهي سفنة nordic freedom التي تحمل علم دولة كومنولث جزر البهاما، فلو انفجر كان سيدمر الناقلتين معا بوقودهما المحمل الى جانب البنية التحتية العراقية.”

 

وتداول مدونون صورًا للغم الملتصق بالناقل، وصور للغم من صناعة ايرانية مشابه جدًا للغم الموجود على الناقلة ، وكان لغم مشابه قد استخدم في تفجير ناقلتي نفط يابانية في خليج عمان في يونيو من العام الماضي واتهمت ايران بالوقوف وراءه.

 

شاهد ايضا:

فيديو: العراق يستيقظ بأول أيام العام الجديد على “إشارات غامضة” لمصير يشابه ميناء بيروت في البصرة..  ماقصة “الباخرة المفخخة”؟