النسخة المسربة من موازنة 2021 “لعبة مضاربين”… علي عبد الزهرة

كتب علي عبد الزهرة -صحافي عراقي:

النسخة “المسربة” من موازنة ٢٠٢١، لا مسربة ولا هم يحزنون.. هذه لعبة من المضاربين بالعملة، استغلوا بيها الاعلام المتعطش لاي مادة تثير الشارع.. وهم بالنتيجة يستفيدون من ارتفاع اسعار الدولار، نتيجة مخاوف التجار والناس وزيادة الطلب على الدولار والعرض ثابت .
بالمناسبة، الاعلام الحقيقي يعرف بان الموازنة لم تحسم داخل مجلس الوزراء بعد، فكيف يتم نشرها؟
ثم الفقرة الخاصة بسعر صرف الدولار في الموازنة، مضحك لانه لم يوضح هل هو السعر الذي يباع فيه الدولار من البنك المركزي ام من الصيرفات ؟ اذا كان من البنك المركزي فكم سيكون سعره في الصيرفات؟ وان كان من الصيرفات فهذا ليس شأن الموازنة.
الخلاصة: التسريب مفبرك ويراد اشغال الشارع لمصلحة تجار مزاد العملة والمضاربين بها في سوق الاوراق المالية.