النشاط الاقتصادي الأمريكي يرتفع لأعلى مستوى في 3 أشهر

 

تراجع النشاط الاقتصادي في الولايات المتحدة خلال ديسمبر/كانون الأول لأدنى مستوى في 3 أشهر، مع هبوط أداء القطاعين الصناعي والخدمي.

وكشفت بيانات صادرة عن مؤسسة ماركت للأبحاث، اليوم الأربعاء، تراجع مؤشر مديري المشتريات المركب والذي يضم أداء القطاعين الصناعي والخدمي معاً إلى 55.7 نقطة في القراءة الأولية للشهر الجاري، مقارنة مع 58.6 نقطة في الشهر السابق له.

وتراجع مؤشر مديري المشتريات الصناعي ليسجل 56.5 نقطة خلال الشهر الجاري، مقارنة مع 56.7 الماضي.

وكانت تقديرات المحللين تشير إلى أن النشاط الصناعي الأمريكي سوف يسجل إلى 55.9 نقطة خلال الشهر الجاري.

كما تراجع النشاط الخدمي في الولايات المتحدة عند 55.3 نقطة في الشهر الجاري، مقابل 58.7 نقطة المسجلة في الشهر الماضي، ومقارنة مع التقديرات عند 55.7 نقطة.

وأوضحت البيانات أن النشاط الاقتصادي الأمريكي تأثر بتزايد إصابات كورونا وفرض قيود جديدة في الولايات.

وبحلول الساعة 2:15 مساءً بتوقيت جرينتش، انخفض مؤشر الدولار الرئيسي الذي يقيس أداء العملة أمام 6 عملات رئيسية بنحو 0.2 بالمائة إلى 90.30.