النفط.. أكبر مكاسب أسبوعية منذ حزيران

يس عراق: بغداد

حقق الخام برنت والخام الأميركي أكبر مكاسب أسبوعية منذ شهر حزيران رغم إغلاقهما على استقرار، وذلك بفضل التزام دول أوبك وحلفائها باتفاقية تخفيض الإنتاج.

وارتفعت العقود الآجلة للنفط في نيويورك بنسبة 10% هذا الأسبوع في حين سجل خام برنت اكثر من 8% بعد إظهار دول اوبك والمتحالفين معها خلال اجتماعهما يوم الخميس تصميم اكثر للدفاع عن السوق والمحوا بانهم مستعدون لتخفيضات إنتاج جديدة قي حال اقتضى الامر الى ذلك.

وبالنسبة للاسعار فقد استقرت اسعار غرب تكساس الوسيط تسليم تشرين الاول ليغلق عند 40 دولارًا للبرميل بزيادة بلغت 10% هذا الاسبوع.

وخسر برنت لتسوية تشرين الثاني 15 سنتا لينهي الجلسة عند 43.15 دولار للبرميل.

وارتفع العقد 8.3% هذا الأسبوع، وهو أكبر مكسب أسبوعي له منذ حزيران.

وواصلت أسعار النفط أمس الجمعة الارتفاع للجلسة الرابعة على التوالي، وسط تقديرات تشير إلى أن سوق النفط تشهد عجزا، كما أن عاصفة جديدة بدأت تتشكل في خليج المكسيك.

وارتفع الخامان هذا الأسبوع بقوة بعد أن تسبب الإعصار “سالي” في خفض إنتاج النفط الأمريكي، كما أن منظمة “أوبك”، مدعومة بحلفائها، عرضت خطوات لمواجهة ضعف السوق.

شاهد أيضاً: للجلسة الرابعة على التوالي.. النفط يستمر بمكاسبه بارتفاع اضافي للسعر

يأتي ذلك على الرغم من البداية القاتمة للأسبوع حيث رسمت الشركات ذات الوزن الثقيل في الصناعة النفطية صورة مقلقة على الطلب.

لكن توقعات الطلب على النفط تظل ضعيفة، مع استمرار إنتشار وباء كورونا في إعاقة تعافي الطلب على الوقود على مستوى العالم .

شاهد أيضاً:

النفط “يتنفس”.. اجتماع أوبك يدفع الأسعار إلى الأمام خلال ساعات