النفط الخارج من كردستان يتسبب بـ”متاعب” للعراق أمام أوبك

يس عراق: بغداد

اكد وزير المالية علي علاوي، ان اقليم كردستان العراق تحول الى مصدر لتهريب النفط، وسبب الكثير من المشاكل لإلتزام العراق بنظام الحصص في منظمة البلدان المصدرة للنفط “اوبك”.

وقال علاوي في تصريح لوكالة (اس بي غلوبال بلاتس) المختصة بمجال الطاقة، ان اقليم كردستان سبب رئيسي لعدم امتثال العراق الكامل لنظام الحصص بحسب اتفاق “اوبك بلس”.

واضاف، ان “اقليم كردستان اصبح مصدرا لتهريب النفط وينتج يوميا ما بين 450 الى 470 الف برميل من النفط الخام يوميا، لكن لا يوجد معلومات دقيقة حول كمية النفط المهرب، لان هناك تهريبا للنفط من بعض الحقول حيث يتم تحميلها عبر الصهاريج الحوضية وتوجيهها الى امكان معينة، دون معرفة الكميات.

وكانت منظمة اوبك ودول من خارج المنظمة قد اتفقت على خفض كميات النفط المنتجة بواقع 10 ملايين برميل يوميا للحيلولة دون انهيار اسعار النفط بعد ظهور جائحة كورونا وانخفاض مستوى الطلب، وبحسب الاتفاق فإن على كوردستان خفض انتاجها النفطي، في اطار التزامات العراق بخفض الانتاج.