النفط النيابية: الانتاج في حقل الغراف لم يصل 50% من الطاقة المخططة بعد مرور 7 سنوات على مشروعه

يس عراق: متابعة

كشف عضو لجنة النفط والغاز والثروات الطبيعية النيابية علي شداد عن عدم تمكن ائتلاف شركتي بتروناس الماليزية وجابكس اليابانية من الوصول بالإنتاج الفعلي لحقل الغراف النفطي التابع لشركة نفط ذي قار إلى (230) ألف برميل يوميا كما مقرر له على الرغم من مرور سبع سنوات على استثمار الحقل النفطي من قبل الشركتين المذكورتين.

 

وقال شداد إن عقد الخدمة الاستثماري الخاص بحقل الغراف النفطي أشار إلى ضرورة الوصول بالإنتاج إلى الذروة بعد مرور ثلاث سنوات من تاريخ المصادقة على الخطة التطويرية الشاملة لحقل الغراف والتي تم تأخير المصادقة عليها من عام 2013 إلى عام 2018 أي بعد خمس سنوات من العمل الفعلي من قبل شركتي بتروناس الماليزية وجابكس اليابانية”.

 

ولفت شداد إلى وجود تلكؤ ملحوظ في عمليات الإنتاج  السنوي لحقل الغراف النفطي على الرغم من مرور سبع سنوات على بدء الإنتاج التجاري فيه حيث لم تتجاوز نسبة الإنتاج الفعلية حاجز الــ 50% في حين أن بنود عقود جولات التراخيص نصت على أهمية الوصول بالإنتاج النفطي إلى الذروة خلال مدة أقصاها سبع سنوات من تاريخ توقيع العقد بين الشركة المستثمرة ووزارة النفط في عام 2013″.

 

وأشار شداد إلى أن العقد المبرم بين وزارة النفط وائتلاف شركتي بتروناس الماليزية وجابكس اليابانية لتطوير حقل الغراف النفطي لم يتضمن سقوفا زمنية تلزم الشركة المستثمرة بإنشاء وحدات لمعالجة واستثمار الغاز الناتج عن عمليات الاستخراج النفطي”، لافتا إلى أن “الإنتاج الفعلي من الغاز المصاحب في حقل الغراف النفطي يبلغ (47) مليون قدم مكعب في حين أن المستثمر منه لم يتجاوز الـــ (10) مليون قدم مكعب فقط يستخدم في عمليات توليد الطاقة وتسخين النفط الخام فيما يتم حرق (37) مليون مقدم  مكعب في شعلة الاحتراق”.