النفط تراقب اقبال “الاغنياء” على البنزين السوبر.. سيمثل 3% من الاستهلاك فقط

يس عراق: بغداد

تتحدث وزارة النفط عن وجود اقبال على البنزين السوبر، او ماوصفه مراقبون بـ”بنزين الاغنياء”، والذي تخسر الدولة فيه قرابة 400 دينار لكل لتر.

وقال مدير عام شركة توزيع المنتجات النفطية حسين طالب، إن البنزين “السوبر” الذي دخل حديثاً على محطات التعبئة، ويسوق بألف دينار للتر الواحد بشكل مدعوم للمواطن، يكلف الدولة 1300 – 1350 دينار وفق أسعار المشتقات العالمية، موضحا أنه منتج مستورد بالعملة الصعبة وليس منتج من مصافي العراق.

 

وأكد طالب على أهمية تنويع المنتجات وعرضها أمام المستهلك لإعطائه فسحة أكبر لاختيار النوع المناسب له وفق الدخل والإمكانية المادية لديه، مضيفاً أن محركات المركبات الحديثة تحتاج إلى بنزين عالي النقاوة ولذلك نرى وجود طلب على ذلك البنزين من قبل أصحاب المركبات الحديثة، لذا إرتأت وزارة النفط استيراده بالعملة الصعبة لتلبية طلبات المواطنين.

ونبه إلى أن سعر اللتر الواحد لذلك البنزين يتم مراجعته وفق المعطيات العالمية، فقد يصعد السعر أو قد ينخفض مع الاحتفاظ بنسبة الدعم البالغة 28٪.

ونوه إلى أن التقارير الخاصة بالاستهلاك تشير إلى وجود إقبال على ذلك النوع من البنزين بعد توفيره في محطتين بالعاصمة بغداد، وفي محطة واحدة لكل محافظة لغرض التجربة وحال تصاعد الطلب يتم فتح منافذ أخرى للتجهيز.

ومن اصل 29 مليون لتر من البنزين تباع يوميًا في العراق، لايباع سوى 3 ملايين لتر من البنزين المحسن بسبب ارتفاع سعره مقارنة بالبنزين العادي، ووفق ذلك، فأنه من غير المتوقع ان يباع البنزين السوبر باكثر من مليون لتر يوميًا او ربما اقل، اي نسبة استخدام البنزين السوبر يعادل قرابة 3% من مجمل البنزين المستهلك يوميًا.