النفط تنفي رفع اسعار الوقود وتدرس اعتراض معامل الطابوق على ايقاف التزويد خلال الصيانة

يس عراق: بغداد

أكدت وزارة النفط يوم الاثنين، انها تجهز مادة النفط الاسود لمعامل الطابوق بسعر مدعوم، بالرغم من تاكيد اصحاب معامل الطابوق ارتفاع الاسعار، فيما اشارت الوزارة الى انها تدرس الغاء قرار ايقاف الوقود خلال شهر الصيانة لمعامل الطابوق.

وقالت الوزارة في بيان انها “ملتزمة بتجهيز معامل الطابوق بالحصة المقررة لها من مادة النفط الاسود و بالسعر المدعوم”، مبينة ان “السعر المدعوم يمثل 15% من سعر النشرة العالمية”.

واضافت انها “تدرس طلبات أصحاب معامل الطابوق بتزويدها بكمية الوقود عند توقف المعامل لأغراض الصيانة”.

وشهدت بعض المحافظات تظاهرات لأصحاب معامل الطابوق في يشكون من ارتفاع أسعار الوقود المجهز لهم.

وكانت شركة توزيع المنتجات النفطية التابعة للوزارة قد نفت في أيلول الماضي أي ارتفاع في أسعار النفط الأسود المجهز لمعامل الطابوق مشيرة إلى ان السعر المعتمد من النفط الأسود هو 100 ألف دينار للطن الواحد، أي بما يعادل 100 دينار للتر الواحد.

ويقيم اصحاب معامل الطابوق ايضا تظاهرات منذ ايام بسبب قرار أدى لايقاف تزويد معاملهم بالنفط الاسود من قبل وزارة النفط، يتمثل بقرار شهر الصيانة، الذي اعتبره اصحاب معامل الطابوق قرارا مجحفا.

واكدوا انه عند توقف المعامل في شهر الصيانة يؤدي الى عطل العاملين اصحاب العوائل والتي تعتمد برزقها على تلك المعامل مما يؤدي الي ظهور اشكالات كثيرة في حياتهم المعيشيه خلال هذا الشهر، وصعوبة تشغيل المعامل بعد هذا الشهر معتبرين أن هذه قضية فنية بحتة هم يعرفونها وليس صاحب القرار كونها من اختصاصهم”.

 

وتساءلوا: “اين تذهب رسوم شهر الصيانة الذي نحن نوقف معاملنا به”، مضيفين: “المعامل معاملنا ونحن نعرف مفردات السوق وكيفية نديم ونصين معاملنا حيث انها مصدر رزقنا وعلينا نحن مسؤولية صيانتها بشكل اوتماتيكي دون الحاجة الى قرار مثل هذا وبالقوة”.