النفط يتراجع بعد موجة من الارتفاعات وبرنت عند 61 دولار للبرميل

تراجعت أسعار النفط بعد تسجيلها موجة من الارتفاعات دامت لأكثر من أسبوع، واقتربت خلالها من تحقيق أعلى ذروة خلال 13 شهرا، وانخفض خام النفط القياسي برنت بنحو 0.15% ليسجل 61 دولارا للبرميل.

تطور الأسعار
كان برنت قد سجل 61.09 دولارا للبرميل أمس، ولكنه نزل إلى 60.87 دولار للبرميل خلال الساعة 05:00 صباح اليوم بتوقيت غرينتش، قبل أن يستقر عند مستوى الـ61 دولار للبرميل في العقود الآجلة على أن يتم التسليم في أبريل/نيسان.
سجل برنت في نهاية يناير/كانون الثاني من 2020 سعر 58.16 دولار للبرميل، ولكنه وصل في 10 يناير/كانون الثاني 2020، إلى 64.9 دولار للبرميل.
انخفض سعر خام غرب تكساس الأميركي الوسيط 0.27% إلى 58.2 دولارا للبرميل في العقود الآجلة للتسليم في مارس/آذار المقبل، وذلك بحلو الساعة 5:43 صباحا بتوقيت غرينتش.
يبدو أن خطط السعودية في تقليص فائض الإمدادات العالمية تسير على الطريق الصحيح وهي قادرة على زيادة أسعار النفط الخام بشكل أكبر، بحسب رئيس شركة Ritterbusch and Associates، جيم ريتربوش، لرويترز.
خفضت الحكومة الأميركية أمس توقعاتها لإنتاج النفط الخام في 2021 إلى 11.02 مليون برميل يوميا من 11.1 مليون برميل يوميا كانت مرجحة سابقا.
تشهد الأسواق انتعاشا منذ نوفمبر/تشرين الثاني مع بدء توزيع لقاحات كوفيد-19، في جميع أنحاء العالم، واعتماد الحكومات والبنوك المركزية حزم تحفيز ضخمة لتعزيز النشاط الاقتصادي.
تأثيرات تدعم الأسعار
تراجعت مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة بحوالي 3.5 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 5 فبراير/ شباط إلى 474.1 مليون برميل، على عكس توقعات المحللين الذين توقعوا زيادة قدرها 985 ألف برميل.

ارتفعت مخزونات البنزين 4.8 مليون برميل متجاوزة توقعات المحللين التي كانت تشير إلى زيادة قدرها 1.8 مليون برميل.

تراجعت مخزونات نواتج التقطير، التي تشمل الديزل وزيت التدفئة، بنحو 487 ألف برميل مقارنة مع توقعات لهبوط قدره 790 ألف برميل.

زادت واردات الولايات المتحدة من النفط الخام الأسبوع الماضي بمقدار 102 ألف برميل يوميا.

مع تجاوز سعر برنت 60 دولارًا، كان الأمر رائعًا من الناحية النفسية، والجميع يشعر بالتفاؤل بشأن الطلب القوي إلى جانب تسجيل مزيد من التراجع في المخزونات العالمية، وفقا للشريك في Again Capital LLC، جون كيلدوف.