النفط ينخفض بعد ارتفاع قوي وآمال الطلب تحد من الخسائر

 

تراجعت أسعار النفط، يوم الخميس، متخلية عن بعض المكاسب القوية الأخيرة على خلفية عمليات جني الأرباح، الا ان الطلب من اكبر الاقتصاديات العالمية حدت من الخسائر.

ونزل خام برنت 34 سنتا أو 0.55 بالمئة إلى 61.14 دولارا للبرميل بحلول الساعة 05:04 بتوقيت غرينتش، ونزل الخام الأمريكي 29 سنتا أو 0.49 بالمئة إلى 58.39 دولارا للبرميل.

وارتفع كلا الخامين أعلى مستوياتهما منذ يناير كانون الثاني 2020 يوم الأربعاء بعد ارتفاع قوي في الأيام الأخيرة مدفوعا بتخفيضات منظمة البلدان المصدرة للبترول وحلفائها المعروفين مع اتفاق أوبك +، وإطلاق اللقاحات الآمال في تعافي الطلب.

وتخفض المملكة العربية السعودية ، أكبر مصدر للبترول ، الإمدادات من جانب واحد في فبراير ومارس ، لتكمل التخفيضات التي اتفق عليها أعضاء آخرون في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاؤها ، المعروفون باسم أوبك +.

وتراجعت مخزونات الخام الأسبوع الماضي للأسبوع الثالث على التوالي ، حيث هبطت 6.6 مليون برميل إلى 469 مليون برميل، وهو أدنى مستوى لها منذ اذار، وفقًا لإدارة معلومات الطاقة.

يقول بعض المحللين إن الأسعار تحركت كثيرًا إلى الأمام، والطلب المتزايد من اكبر اقتصاديات العالمية قد اغرقت المنتجين بعمليات بيع اكثر مما قد يحد من هذه المكاسب.