النفط يهوي بفعل تنامي المخاوف من تخمة المعروض

يس عراق: متابعة

تراجعت أسعار النفط الخام العالمية أكثر اليوم في أعقاب أكبر خسائر فصلية وشهرية على الإطلاق للخام، إذ تفاقمت مخاوف تخمة المعروض بفعل ارتفاع فاق التوقعات في المخزونات الأمريكية واتساع هوة الخلاف داخل أوبك.

وأسعار النفط قرب أقل مستوياتها منذ عام 2002 وسط أزمة فيروس كورونا العالمية التي أدت لتباطؤ اقتصادي عالمي وخفضت الطلب على الخام. وأنهت التعاملات الآجلة علي الخام الربع الأول منخفضة نحو 70 بالمئة بعد خسائر قياسية في مارس.

وبحلول الساعة 0643 بتوقيت جرينتش، نزل خام القياس العالمي برنت بواقع 1.02 دولار ما يعادل 3.9 بالمئة إلى 25.33 دولار للبرميل. وفقد خام غرب تكساس الوسيط 35 سنتا ما يوازي 1.7 بالمئة إلى 20.13 دولار للبرميل بعد أن تخلى عن مكاسب سابقة قال محللون إنها ناجمة عن تكوين مراكز في بداية الربع الجديد.

وأظهرت بيانات معهد البترول الامريكي أن مخزونات الخام الأمريكية زادت 10.5 مليون برميل الأسبوع الماضي متخطية كثيرا التوقعات بارتفاع أربعة ملايين برميل.

وأُصيب نحو 800 ألف شخص بالفيروس في أنحاء العالم وتوفي أكثر من 38 ألفا و800 شخص وفقا لإحصاء رويترز.

وأجج المعنويات المتشائمة في السوق الخلاف داخل منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) بعدما عجزت السعودية وبقية الدول الأعضاء في المنظمة أمس الثلاثاء عن الاتفاق على عقد اجتماع في أبريل نيسان لمناقشة هبوط الأسعار.