الهبوط يغلب على الأسهم الأوروبية بالختام بقيادة قطاع السيارات

غلب الهبوط على مؤشرات الأسهم الأوروبية في ختام تعاملات اليوم الثلاثاء، مع تركيز المستثمرين على إصابات كورونا والتطورات السياسية الأمريكية.

وقاد أسهم السيارات خسائر البورصات الأوروبية بعدما تراجعت بنحو 1.7 بالمائة، كما هبط قطاع المرافق بنحو 1.5 بالمائة.

وتؤثر الزيادة في عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في جميع أنحاء العالم على المعنويات، كما يراقب المستثمرون التطورات السياسية في الولايات المتحدة مع سعي الديمقراطيين لعزل الرئيس دونالد ترامب.

ويدرس المستثمرون أيضًا احتمالية وجود حوافز مالية أمريكية إضافية بعد اكتساح الديمقراطيين للكونجرس.

وعند ختام التعاملات، استقر مؤشر “ستوكس 600” عند مستوى 408.6 نقطة، بينما هبط المؤشر البريطاني “فوتسي” بنسبة 0.6 بالمائة إلى مستوى 6754.1 نقطة.

فيما انخفض “داكس” الألماني بنسبة 0.08 بالمائة مسجلاً 13925.06 نقطة، وتراجع المؤشر الفرنسي “كاك” بنحو 0.2 بالمائة إلى 5650.9 نقطة.