الهند يبتعد من نفوط الشرق الاوسط ويتجه لامريكا.. مامستقبل العراق؟

يس عراق: بغداد

انخفضت واردات الهند من النفط السعودي بشكل كبير، فيما يحظى العراق بحصة الأسد من واردات الهند النفطية، على الرغم من تخفيض الاخيرة استيرادها للنفط بشكل عام نتيجة تداعيات وباء كورونا حيث انخفضت في شباط بنسبة 18.3٪ على أساس سنوي إلى 15.24 مليون طن (106 مليون و860 ألف برميل)، مسجلة أكبر انخفاض سنوي منذ أكتوبر 2020.

 

وقررت الهند أيضا تنويع مصادرها من النفط بعد أن اتهمت منظمة أوبك برفع أسعار النفط على اثر التخفيضات التي أجرتها مؤخرا، ليرد عليها وزير الطاقة السعودي باستخدام النفط المخزن لديها والتي اشترته بأسعار قليلة أثناء انخفاض الاسعار بداية العام الماضي 2020.

 

وعلى اثر ذلك؛ حثت وزارة النفط الهندية شركات التكرير المحلية على تنويع مواردها الخام وتقليل الاعتماد على الشرق الأوسط، مما ادى الى تقليل الاعتماد على الشرق الأوسط من 64٪ من الواردات في عام 2016 إلى 60٪ في عام 2019.

 

نتيجة لذلك انخفضت استيرادات الهند النفطية من السعودية بنسبة 42% خلال شهر شباط إلى 445.200 الف برميل يوميًا، في حين ارتفعت حصة الولايات المتحدة إلى 545.300 الف برميل يوميًا، مما يجعلها ثاني أكبر مصدر للنفط للبلاد بعد العراق الذي تمكن الأخير من شحن 867.500 الف برميل يوميًا.