الولايات المتحدة تزود روسيا بفئران.. ما الغاية من ذلك؟

يس عراق: متابعة

أعلن رئيس أكاديمية العلوم الروسية ألكسندر سيرغييف، أن الولايات المتحدة بصدد تزويد روسيا بفئران تجارب تحمل خلايا مناعية بشرية، من أجل تطوير لقاح وأدوية ضد كورونا.

وفي تصريحات متلفزة اليوم الجمعة قال سيرغييف: لقد تبادلنا الرسائل حول هذا الموضوع، ونتوقع وصول تلك الفئران إلى روسيا لنحصل بالتالي على نموذج جيد لإجراء التجارب قبل السريرية في إطار استنباط لقاح ضد كورونا”.

وأوضح أن العلماء الأمريكيين استخدموا تقنية الهندسة الوراثية، لتطوير نوع مؤنَّس من الفئران يضم خلايا مناعية للإنسان تسهل ظهور مستقبلات على الخلايا الرئوية، مضيفا أن هذه الفئران ستكون “نموذجا رائعا سواء لاختبار الأدوية أو تطوير اللقاحات”.

كما أفاد سيرغييف بأن أكاديمية العلوم الروسية ستوقع، في غضون أيام، اتفاقية مع أكاديمية العلوم الأمريكية للتعاون بين الطرفين في مواجهة كورونا.

وأضاف: “هناك جالية علمية روسية كبيرة في الولايات المتحدة، كما يمثل الأمريكيون نسبة كبيرة من الأعضاء الأجانب في أكاديمية العلوم الروسية، وهم يتطلعون للتعاون معنا في الفترة الراهنة”.

وفي 9 أبريل، أصدرت 15 من أكاديميات العلوم العالمية وبينها الروسية، إعلانا مشتركا دعت فيه علماء العالم إلى التعاون من أجل مكافحة جائحة كورونا.