الى ادنى مستوياته تاريخياً… الاقتصاد النيوزلندي يهبط مسجلا اضخم تراجع جراء كورونا

يس عراق – بغداد

أفادت بيانات رسمية صادرة اليوم الخميس عن الحكومة النيوزيلندية أن الناتج المحلي الإجمالي للبلاد قد سجل أضخم تراجع على الإطلاق نتيجة التبعات المرهقة لتفشي جائحة كورونا.

وقد أظهر الناتج المحلي الإجمالي للبلاد انخفاضا بنسبة 12.2 بالمئة  في الربع الثاني من العام والمنتهي في 30 حزيران/يونيو الماضي، ما يمثل أكبر انخفاض منذ أن بدأت البلاد تسجيل بيانات الناتج المحلي في عام 1987، وفق بيانات هيئة الإحصاء النيوزيلندية.

وبحسب تصريح كبير المديرين، في هيئة الإحصاء بول باسكو، فإن النتائج أظهرت انخفاضا واسع النطاق في النشاط الاقتصادي بسبب قيود كورونا.

ونوه باسكو إلى أن بعض الصناعات تأثرت أكثر من غيرها بإغلاق الحدود والقيود في البلاد.

وأضاف: “شهدت صناعات مثل البيع بالتجزئة والفندقة والمطاعم والنقل انخفاضا كبيرا في الإنتاج لأنها كانت الأكثر تضررا بشكل مباشر من حظر السفر الدولي والإغلاق الصارم على مستوى البلاد”.