اليابان تحسم مصير مشاركة مشجعين من الخارج في أولمبياد طوكيو نهاية مارس

أفادت وزيرة أولمبياد طوكيو، تامايو ماروكاوا، أنه سيتم اتخاذ القرار بشأن إمكانية السماح للمشجعين من الخارج بحضور الألعاب الصيفية في طوكيو بحلول نهاية مارس/آذار الجاري، بعد أن تأجلت الألعاب عاما واحدًا بسبب جائحة كوفيد-19.

ومن المنتظر أن تنطلق دورة الألعاب الصيفية في 23 يوليو/ تموز المقبل، وأظهرت استطلاعات للرأي أن غالبية اليابانيين يعارضون إقامة أولمبياد طوكيو بسبب جائحة كوفيد-19.

منع المشجعين
كررت رئيسة اللجنة المنظمة المحلية، سيكو هاشيموتو، كلمات ماروكاوا وقالت إنها تود التوصل إلى قرار بحلول 25 مارس/ آذار.
ذكرت صحيفة ماينيتشي اليوم، نقلا عن مصادر لم تكشف عنها، أن الحكومة اليابانية تخطط لمنع المشجعين من خارج البلاد من حضور منافسات الأولمبياد في ظل القلق من انتشار فيروس كوفيد-19.
قالت هاشيموتو للصحفيين بعد اجتماع عبر الإنترنت مع رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، توماس باخ، وعدة أطراف أخرى “فيما يتعلق بالأمر الخاص بحضور مشجعين من الخارج… أنا بشكل شخصي أريد أن أتخذ قرارا بحلول 25 من الشهر الجاري عند بدء مسيرة الشعلة الأولمبية”.
أضافت سيكو هاشيموتو أنه “من الصحيح أن الموقف صعب داخل اليابان وخارجها. لن يكون من الجيد أن يثير دخولهم القلق بين الشعب الياباني”. ولم تتأثر اليابان بالجائحة مثل الاقتصادات الكبيرة الأخرى لكن الزيادة الأخيرة في أعداد المصابين بالعدوى أدت إلى غلق الحدود أمام غير المقيمين من الأجانب وإعلان حالة الطوارئ في طوكيو ومدن كبرى أخرى.
أظهر استطلاع راي لصحيفة يوميوري، اليوم الأربعاء، أنه إذا تقرر إقامة الألعاب هذا العام فإن 91% من المشاركين في الاستطلاع يريدون وجود أقل عدد ممكن من المشجعين أو عدم السماح لهم بالحضور.
تكلفة التأجيل
أكدت اليابان قبل أيام التزامها تجاه تنظيم أولمبياد طوكيو هذا العام، ونفت بشكل قاطع ما نشر بشأن إلغاء الأولمبياد، في ظل مخاوف محلية حول إقامة البطولة ضمن موجة ثالثة تشهدها البلاد من الإصابة بفيروس كوفيد-19.
أفادت حاكمة طوكيو يوريكو كويكي، حينها، إنه لا يوجد أي حديث عن إلغاء أو تأجيل أولمبياد طوكيو في الصيف المقبل. وكانت صحيفة التايمز قالت إن الحكومة اليابانية توصلت ضمنيا لقرار عدم إقامة الأولمبياد بسبب انتشار كوفيد-19، والتركيز على استضافتها في الموعد التالي المتاح في 2032.
قدر منظمو أولمبياد طوكيو 2020 تكلفة التأجيل لهذا العام بسبب جائحة كوفيد-19 نحو 294 مليار ين(نحو 2.83 مليار دولار).
عرضت اليابان مؤخرا، نموذج روبوت يمكنه إجراء فحوص الكشف عن مرض كوفيد-19 وعرض النتائج خلال 80 دقيقة تقريبًا، بعد استخدامه ذراعًا آلية في أخذ عينة من الأنف. يأتي عرض الروبوت في ظل ما تواجه الحكومة اليابانية من انتقادات بسبب قلة الفحوص التي تجريها البلاد، واستعدادها لإقامة دورة الألعاب الأولمبية الصيفية المقررة في طوكيو في أقل من 200 يوم.
استقال رئيس اللجنة التنظيمية لأولمبياد طوكيو 2020 يوشيرو موري، قبل شهر، بعد تصريحات أدلى بها سابقًا ضد النساء، ما تسبب في انتقادات حادة دولية.
صرح موري في اجتماع لمجلس طوكيو 2020 والمجلس التنفيذي، عُقد لمناقشة تصريحاته حينها “تسببت تصريحاتي غير اللائقة في الكثير من الفوضى.. أتمنى أن أستقيل من منصب الرئيس اعتبارًا من اليوم”.