اليابان تعلن 8 إصابات على أراضيها بالسلالة الجديدة لفيروس كورونا

 

أعلنت وزارة الصحة اليابانية أمس الأحد عن تسجيلها ثامن إصابة في البلاد بفيروس كورونا المتحوِّر، بعد إصابة أولى تم تشخيصها في العاصمة طوكيو لدى يابانية خمسينية عادت من بريطانيا.

وذكرت الوزارة أن المرأة المصابة أُجريت لها اختبارات كورونا عند وصولها إلى مطار هانيدا في طوكيو يوم 13 ديسمبر، وكانت النتائج حينها سلبية (أي غير مصابة). غير أن إصابتها بحمى خفيفة والتهاب في الحلق لاحقا اضطر المرأة إلى إجراء فحوص طبية إضافية، وانتهت إلى دخول المستشفى الثلاثاء الماضي. وأكدت الوزارة أن هذه السيدة عزلت نفسها طوعيا بعد وصولها من المطار إلى بيتها، ولم تتصل بأحد، محترمةً التدابير الوقائية لِكبح انتشار الوباء.

وتطلب السلطات الصحية في المطارات عادةً من العائدين من الخارج أن يعزلوا أنفسهم في بيوتهم وقائيا لمدة أسبوعين، حتى لو كانت نتائج اختبارات كورونا عليهم سلبية.

وأعلنت اليابان أول الإصابات في البلاد بالسلالة الجديدة لفيروس كورونا يوم الجمعة الماضي، بعدما ظهرت أعراضها على 5 أشخاص عائدين من بريطانيا، من بينهم قائد طائرة، بعد فحصهم في المطار. وطمأنت وزارة الصحة المواطنين قائلة إنها لا تتوقع انتشار السلالة الجديدة بفضل التشخيص المبكر للإصابات وعزل أصحابها أنفسهم طوعيا في مسعى وقائي.