الياسري يتتبع أماكن حجر الزائرين القادمين من مشهد: لا أحد يغادر قبل اجراء الفحوصات

يس عراق: بغداد

وجهت خلية الأزمة في محافظة النجف، بإجراء الفحوصات للزائرين القادمين من مدينة مشهد الإيرانية.

وذكر بيان لمكتب المحافظ لؤي الياسري، تلقت “يس عراق” نسخة منه،  أن “المحافظ نفى خروج اي محجور قدم من جمهورية إيران الاسلامية وروسيا وأذربيجان، من فندق السفير للحجر الصحي، ووصل الى النجف خلال الايام الماضية”، مشيراً الى أن “هذا النفي جاء عقب زيارته التفقدية لفندق السفير”.

وبين، أن “شخصاً واحداً فقط تم نقله من المحجر الى مستشفى الحكيم لتلقي علاج بأمراض مصاب بها ليس لها علاقة بفايروس كورونا”.

وأضاف، أن “خلية الازمة تتابع ملف الحجر الصحي بحرص شديد لما له اهمية في الحفاظ على صحة المواطنين في المحافظة، إضافة الى أن الخدمات المقدمة للمحجورين او الضيوف هي بمستوى عالٍ”.

وأوضح، أن “التوجيه اليوم صدر لصحة النجف لإجراء مسحات للزائرين القادمين من مدينة مشهد خلال الفترة السابقة لبيان حالتهم الصحية، فاذا تبين انها سالبة سيتم ايصالهم الى دورهم معززين مكرمين”، مضيفاً: “نأمل ان يعذرونا عن اي تقصير قد بدر من اي منتسب تجاههم”.

وتابع الياسري: “اننا نعلم ان للحجر الصحي اثر نفسي على المحجورين القادمين من البلدان البعيدة، ولكن هذه الاجراءات المتبعة عالميا وهي لضمان صحتهم وصحة عوائلهم وصحة المجتمع، ولا يكونوا سببا في نقل هذا الفايروس لا سامح الله الى المجتمع، ويشعرون بوقتها بالذنب”، مبيناً أن “النجف من المحافظات السباقة على تطبيق قرارات الحظر لمعرفتها تماما اهمية هذا الاجراء”.