الياسري يحقق نبأ اقالة شاكر جودت بعد نفيه منذ اسبوع.. ورئيس أركان الشرطة الاتحادية يخلفه في القيادة

بغداد: يس عراق

لم يمر اسبوع على الخبر الذي اشيع في الـ22 من شهر آب الحالي حول اعفاء قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت من منصبه وتكليف قائد فرقة الرد السريع الفريق ثامر الحسيني بدلا عنه، ليفاجئ وزير الداخلية ياسين الياسري الرأي العام ووسائل الاعلام بنبأ اعفاء الفريق جودت من منصبه ويحل محله اللواء الركن جعفر البطاط.

حيث اعلنت وزارة الداخلية رسميا اعفاء قائد الشرطة الاتحادية شاكر جودت من منصبه ضمن اجراءات التدوير الوظيفي.

وجاء في بيان الداخلية الذي تلقت “يس عراق” نسخة منه، ” أمر وزير الداخلية ياسين طاهر الياسري بنقل الفريق رائد شاكر جودت من قيادة قوات الشرطة الاتحادية إلى مقر وكالة الوزارة لشؤون الأمن الاتحادي وتكليف اللواء الركن جعفر صدام فلحي رئيس أركان الشرطة الاتحادية بتسيير أمور القيادة لحين اختيار قائدا جديدا وفقا للضوابط القانونية والإدارية الأصولية”.

وكانت الشرطة الاتحادية وصفت في الـ22 من الشهر الحالي الانباء التي تداولتها مواقع التواصل الاجتماعي حول اقالة قائد الفريق جودت بـ” الكاذبة” بشأن تكليف الفريق ثامر الحسيني بدلا عنه.

وجاء ردها على النحو الآتي:” إن مثل هذه الاخبار مزيفة وغير دقيقة وعارية عن الصحة ، وان الصفحات التي تداولتها وروجت لها قد يكون لديها نوايا سيئة او أبغضها ما حققته قواتنا البطلة من انتصارات لا زالت مستمرة على الإرهاب وعلى الخارجين عن القانون والتي اعادت الأمن والأمان للمحافظات والمناطق والأحياء التي تمسك زمام حمايتها قوات الشرطة الاتحادية البطلة ، ونؤكد مرة اخرى ان مثل هذه الاخبار الوهمية لن تنطلي على أبناء شعبنا الذي أصبح يعي ما يحدث من محاولات بائسة للنيل من تكاتفه ودعمه لأبنائه صانعي النصر في قوات الشرطة الاتحادية خصوصاً ولقواتنا الامنية العراقية عموماً .

وتسلم الفريق رائد شاكر جودت مهام قيادة قوات الشرطة الاتحادية في اوائل تموز عام 2014.