امدادات طبية عالمية للعراق لمواجهة كورونا: يجب دعم الفئات “الاكثر” تهميشاً وضعفاً

يس عراق – بغداد

سلمت منظمة الصحة العالمية (WHO) اليوم الإمدادات الطبية الأساسية إلى وزارة الصحة العراقية لتعزيز قدرتها على الاستجابة لمرض كوفيد -19.

شملت  تلك الامدادات معدات الحماية الشخصية عبارة عن (58800 عازل لحماية الوجه و 9800 نظارات طبية واقية و 10600 رداء طبي عازل و 28000 كمامة نوع N95) تم تسليمها إلى وزارة الصحة من قبل ممثل منظمة الصحة العالمية في العراق، ادهم اسماعل.

وقال اسماعيل: “ان دعم السلطات الصحية العراقية للسيطرة على انتشار مرض كوفيد-19  في العراق يعتبر اولوية لدى منظمة الصحة العالمية، بما في ذلك دعم مساعدة الفئات الأكثر تهميشا وضعفاً. من خلال توفير الإمدادات الطبية، تلتزم منظمة الصحة العالمية بتعزيز النظام الصحي من خلال تزويد العاملين الصحيين بالمعدات المنقذة للحياة “.

وأضاف أدهم : “خلال شهر كانون الاول (ديسمبر) هناك إجازة طويلة للعديد من العائلات، يسافر خلالها الناس لقضاء بعض الوقت معا. قد يكون هذا خطيرا في هذا الوقت من انتشار مرض كوفيد_19، خاصةً إذا لم يكن أي من أفراد الأسرة أو الأصدقاء يعرفون حالة الإصابة. في مثل هذه الأوقات، من الضروري أن يكون لدى المرافق الصحية الإمدادات الطبية ومعدات الوقاية الشخصية التي تشتد الحاجة إليها لتسهيل عمل مقدمي الرعاية الصحية مع الحفاظ على سلامتهم من الاصابة بعدوى مرض كوفيد_19”.

ويواجه العراق حاليا نقصا في معدات الحماية الشخصية وسط العدد المتزايد من حالات الاصابة بمرض كوفيد_19 والوفيات. منذ أن سجل العراق أول حالة إصابة بـكوفيد_19 في فبراير 2020، سجلت البلاد، حتى الآن، 577363 حالة اصابة مع 511639 حالة شفاء و 12614 حالة وفاة.

حتى الآن، قدمت منظمة الصحة العالمية عدد الفحوصات المختبرية ومعدات الحماية الشخصية  والمعدات الطبية مثل أجهزة التنفس الاصطناعي ومكثفات الأكسجين  واجهزة تخطيط القلب وأجهزة مراقبة المرضى، ومزيل الرجفان، ومضخات الشفط، بالاضافة الى تجهيز المؤسسات  الصحية بالأثاث الطبي مثل اسرة المستشفيات الخاصة بوحدة العناية المركزة وعدد الاسعافات الاولية وسيارات إسعاف تزيد قيمتها عن 7 ملايين دولار أمريكي لوزارة الصحة كمساهمة منها في الاستجابة لمرض كوفيد_19 على مستوى المنشأت الصحية كافة.

هذا الدعم لم يكن ممكنا لولا التمويل السخي من قبل حكومة الكويت و الوكالة الامريكية للتنمية الدولية مكتب المساعدة الخارجية في حالات الكوارث (USAID-OFDA) وحكومة ألمانيا.