انتكاسة الفن العراقي ليس سببه “الطارئون”… هديل كامل

كتبت الفنانة هديل كامل:
س-. هناك من يقول ان سبب أنتكاسة الفن العراقي وهبوط الاعمال الفنية هو وجود الطارئين والدخلاء مع إهمال الدولة الجديدة لفن باعتباره شي ثانوي في حياة الشعوب
ج -الطارئون موجودون في كل وقت مع وجود الجادين ..لكن هناك دولة تدعم الفنون والجمال وهناك دولة تعيق وتخلق العقبات وتقلل من شانها وأثرها .
س-لماذا لم يشتهر الفنان العراقي عربيا باستثناء اسماء قليلة رغم إمكانيته الفنية وكيف ينظر الفنان العربي الى الفنان العراقي بحكم وجودكِ في اكثر من بلد عربي
ج -الانتاج الفني علم وصناعة وخبرة متراكمة وسياسة تسويق وتحديث رؤى ومواكبة وهذا كله نحن بعيدون كل البعد عنه …متى ماتعاملنا مع هذه العناصر بجدية انذاك نستطيع ان نصدر الفن العراقي بفنانينا الى الوطن العربي والى أبعد ربما …نحن لم ننج من الحرب مانزال في جبهات الحياة للأسف نحارب انفسنا اولا ومن ثم ننتبه ان الوقت مضى وراحت علينا …اللهم الا من تجارب فردية استطاعت ان تجد لها حيزا وبجهود شخصية بحتة والدولة تتفرج عليهم وبوصف ادق لا تتفرج بل لا تراهم اصلا .
س – منذ فترة ليست بالقصيرة لم نرى الفنانة هديل كامل في اي عمل فني فهل الاعمال الفنية لاتعجبكِ أم المخرجين ابتعدوا عنكِ أم لديك سبب اخر
ج-نعم انا منذ فترة طويلة لم أشارك بأي عمل فني وكان اخرها مسلسل اخر الملوك الذي تم انتاجه في دمشق ..وذلك بسبب انشغالي باكمال الدراسة واقامتي في بيروت وبعدها عدت الى العراق الا انني كنت مشغولة بوظيفة اعلامية يحتم قانونها التفرغ الكامل ..لهذا كنت بعيدة .