انتهى التصويت وحلّق البنزين والغاز في العراق..سامان نوح

كتب سامان نوح:
في الاقليم السعيد وبعد يومين من الانتخابات، وبعد ان أدى “بعض” مؤيدي الأحزاب الحاكمة واجب التصويت تحت ضغط “سمعة العشيرة” ومتطلبات الوظيفة.
– ارتفعت أسعار البنزين (الف دينار للتر في المتوسط)
– ارتفع سعر النفط الأبيض (160 الف دينار)
– ارتفع سعر قنينة غاز الطبخ في بعض المناطق (14 الف دينار)
– وعادت ساعات القطع الكهربائي للقفز!
– يقول خبازون: سنضطر قريباً لرفع سعر الخبز!
– يقول عمال: الله يستر ان لا نعود الى قصة قطع الرواتب.
– وعادت أزمة المياه في بعض المناطق، حتى ان جامعة كويسنجق قررت اغلاق أبوابها لإسبوع بسبب انقطاع المياه.
وبينما الأحزاب الفائزة تلقي بيانات الانتصار وتطلق أغاني ودبكات الفرح، تعبر طوابير الشبان الكرد الحدود نحو تركيا ومنها الى بلاروسيا في رحلة خطرة….طوابير بعد طوابير، يقودهم مهربون عادت تجارتهم للازدهار… ايزديون، ومسيحيون ومسلمون، يعبرون الحدود بصمت بحثا عن حياة جديدة.
يقول شاب: كانت الخطوط الجوية التركية تنضم رحلة واحدة الى رحلتين اسبوعيا الى بلاروسيا، صارت تنظم اربع رحلات يوميا، رغم ذلك فان آخر موعد تمكنا من حجزه هو مطلع الشهر المقبل.