انخفاض الدينار.. خيار سيوافق عليه البرلمان والمواطن لمنع استقطاع الرواتب.. ولكن: فئة “دخلت في الانذار” وتنتظر الخطر

يس عراق: بغداد

مازال ملف تخفيض قيمة الدينار أمام الدولار، يبث الرعب في صدور فئة المقاولين، بينما يستعد ملف تخفيض قيمة الدينار وارتفاع الدولار، الى ان يتحول لخيار تطبيعي يوافق عليه الشارع كخيار أخير لمنع استقطاع الرواتب.

وحذر رئيس اتحاد المقاولين العراقيين والعرب علي فاخر السنافي  من حصول كارثة جديدة ستحل بشريحة المقاولين والمشاريع المستمرة عند تمرير  قانون الموازنة بسعر صرف الدولار الجديد .

 

واستغرب  السنافي من عدم وجود تحرك جاد من قبل أصحاب القرار تجاه هذا الأمر الذي سيؤثر بشكل كبير على حركة المشاريع والبنى التحتية في مختلف المحافظات العراقية ،  وخصوصاً المشاريع قيد التنفيذ ،

 

ودعا السنافي  اللجان المالية في البرلمان التحرك باقصى سرعة تجاه هذا الموضوع الخطير قبل ولادة الكارثة التي ستؤدي إلى ازدياد المشاكل في مختلف المحافظات العراقية.

 

وفي وقت سابق، كشف السنافي رئيس اتحاد المقاولين العراقيين والعرب، إن حجم استثمارات إعادة إعمار العراق يتخطى 100 مليار دولار فى العديدة المدن بالعراق في تنفيذ العديد المشروعات المشروعات القومية مثل مدينة الأنبار ونينوي والموصل ووصلاح الدين والسامراء وبابل وكربلاء وميسان وواسط والديوانية والبصرة والنجف الأشراف والديوانية.

 

وأضاف رئيس اتحاد المقاولين العراقيين، أن خطة إعادة إعمار العراق مقابل النفط تتضمن تنفيذ العديد من المشروعات القومية في مجال البنية التحتية والاسكان وتطبيق تجربة الاسكان الاجتماعي والاسكان الفاخر واالمتوسط والاسكلن الاعلي من الفاخر وتشمل ايضا مشروعات نقل وتنفيذ مشروعات خاصة بقطاع البتر وكيماوية والاسمدة والاعلاف والسلع الغذائية، ومشروعات سياحية وترفهية

 

وأكد فاخر السنافي على تيسير آليات دخول شركات المقاولات المصرية للحصول على هذة المشروعات، لافتا أنه سيشارك الاتحاد اجتماع شركات المقاولات العربية والمكاتب الاستشارية لدراسة الإعمال والاطلاع علي فرص المشروعات التي سيتم تنفيذها قربيا على يد الشركات المصرية لأعادة اعمار العراق بالتعاون مع كافة الجهات الحكومية.