العراق “يعزف” وحيدًا بمعزل عن الموجة العالمية.. ماسر انخفاض الإصابات بكورونا بشكل متسارع ومستمر؟

يس عراق: بغداد

بانخفاض تدريجي متسارع، يستمر العراق بتسجيل اصابات تنخفض بواقع ألف اصابة يوميًا منذ 3 ايام، في اجواء تحبس الانفاس وسط توقعات بعودة قوية للارتفاع تزامنًا مع بدء موجة جديدة للاصابات بكورونا في مختلف دول العالم.

ويسجل العراق منذ ايام تناقصًا ملحوظًا في عدد الاصابات بكورونا، حيث سجل الاربعاء الماضي  7 تشرين الاول الجاري، 3923 حالة اصابة جديدة بفيروس كورونا، مقابل 3413 حالة شفاء.

وبحسب الموقف الوبائي فتم تسجيل 73 حالة وفاة جديدة، فيما تستمر السليمانية بتصدر الوفيات حيث سجلت 21 حالة وفاة لوحدها.

 

انخفاض جديد يوم الخميس

وفي يوم الخميس الماضي (اول الامس)، بدأ مؤشر الاصابات ينخفض امام حالات الشفاء بشكل واضح حيث سجلت وزارة الصحة  3522 اصابة جديدة في تراجع ملحوظ أمام حالات الشفاء التي بلغت 4031 حالة جديدة.

موقف جديد يوم الجمعة

ويوم امس الجمعة، ولليوم الثاني على التوالي، واصلت حالات الشفاء في العراق التقدم على اعداد الاصابات الجديدة بكورونا.

وبحسب الموقف الوبائي الذي نشرته وزارة الصحة واطلعت عليه “يس عراق” فإنه “تم تسجيل 3214 اصابة جديدة بفيروس كورونا مقابل 4282 حالة شفاء”.

وسجل العراق وفي انخفاض ملحوظ، 52 حالة وفاة، حيث تراجعت الوفيات في محافظة السليمانية بشكل كبير ولافت، إلى 3 وفيات بعد ان سجلت يوم امس 22 حالة وفاة.

انخفاض هائل يوم السبت

وعزز الموقف الوبائي اليوم السبت، حالة الانخفاض المثيرة للاهتمام، عندما سجل العراق ولاول مرة منذ فترة طويلة  2344 اصابة فقط.

ونشرت وزارة الصحة الموقف الوبائي اليومي لكورونا في العراق، والذي تضمن اصابات بـ2344 اصابة مقابل حالات شفاء جاءت بـ4233 حالة وعدد وفيات 55 حالة وفاة جديدة.

 

 

ما السر؟

يأتي الانخفاض في الاصابات بالوقت الذي ابتدأت به جائحة كورونا بسلوك موجة وصولة جديدة في معظم دول العالم من بينها ايران، وسط تساؤلات عن السبب وراء انخفاض الاصابات بشكل متسارع ومستمر.

من جانبها، اعتبرت وزارة الصحة، الجمعة، ازدياد أعداد الإصابات بكورونا في دول الجوار بانه يمثل إنذاراً خطراً.

ونقلت الوكالة الرسمية “واع” عن وزارة الصحة، تاكيدها بان “قرار إعادة حظر التجوال سيُناقش مع اللجنة العليا”، مشيرة الى ان “ازدياد أعداد الإصابات بكورونا في دول الجوار يمثل إنذاراً خطراً”.

واكدت ان “انخفاض درجات الحرارة سيكون عاملاً مساعداً على انتقال الفيروس”، لافتة الى ان “استمرار عدم الالتزام بالتوصيات والإجراءات الصحية يعد عاملاً مساعداً على انتشار الفيروس”.

واضاف ان “هناك عدة توصيات سترفع إلى اللجنة العليا لغرض اتخاذ الإجراءات في الفترة المقبلة”.

وبينت الوزارو ان قرار حظر التجوال سيُناقش مع اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية