انسجاما مع التوقعات.. اصابات كورونا تتراجع في العراق بشكل كبير.. ولكن!

يس عراق: بغداد

ضمن سياق التراجع النسبي في اصابات كورونا بالعراق والمستمر منذ ايام، فضلا عن المؤشرات الواضحة التي سجلتها بعض المحافظات اليوم السبت على صعيد تراجع الاصابات، جاء الموقف الوبائي الشامل بالفعل ليسجل تراجعا كبيرا في الاصابات.

واعلنت وزارة الصحة اليوم السبت تسجل 6552 اصابة فقط، مقارنة بيوم امس حيث تم تسجيل اكثر من 7 الاف و500 اصابة، وهو مايوحي الى انخفاض يصل لنحو الف اصابة مقارنة بيوم امس.

وجاءت حالات الشفاء منخفضة عن اليوم الماضي حيث سجلت 5867 حالة شفاء جديدة فقط، فيما بلغ عدد الوفيات 33 حالة وفاة جديدة بفعل الفيروس.

 

ولمست مناطق ومحافظات عراقية عديدة، تراجعًا واضحًا في عدد اصابات كورونا لهذا اليوم، فيما كان الانخفاض في اقليم كردستان كبير يصل الى النصف، الامر الذي يعطي املًا بأن يشهد الموقف الوبائي العمومي اليوم السبت انخفاضًا ملموسًا في سياق الانخفاض المستمر منذ ايام.

دائرة صحة النجف اعلنت انخفاض نسبة الاصابات المسجلة اليوم مقارنة بيوم امس، حيث بلغ عدد الاصابات المسجلة خلال 24 ساعة الماضية، 250 اصابة جديدة مقابل 241 حالة شفاء، فيما لم يتم تسجيل اي وفيات بالمقابل.

ويوم امس، كانت صحة النجف قد سجلت 286 اصابة مقابل 258 حالة شفاء، ليكون الموقف اليوم منخفضا بشكل ضئيل عن يوم امس.

إلا انه وبالانتقال الى اقليم كردستان، جاء الانخفاض كبير جدا يصل الى نحو النصف، حيث اعلنت وزارة صحة الاقليم تسجيل 645 اصابة جديدة، انخفاضا عن 952 اصابة سجلتها يوم امس.

وذكر بيان لصحة كردستان “تماثل 496 مريضا للشفاء التام، فيما توفي 12 مصابا خلال آخر 24 ساعة، ليكون هناك ارتفاعا في عدد الوفيات مقارنة بالمسجل يوم امس والبالغة 10 وفيات فقط.

 

الفرحة قد تنتفي!

وبينما قد يأتي هذا الانخفاض متسقًا مع ما اعلنت عنه محافظة النجف اليوم فضلا عن اقليم كردستان من انخفاض كبير بعدد الاصابات المسجلة، إلا ان بالنظر الى الموقف الوبائي العمومي يبدو أن الفرحة ربما ستنتفي عندما يتم مشاهدة مقدار الانخفاض الكبير في الفحوصات وهو ما يؤدي بالنتيجة الى انخفاض الاصابات المسجلة، ويعطي ايحاء الى ان الانخفاض ليس وبائيًا بل احصائيًا فقط.

وجاء عدد الفحوصات التي اجرتها وزارة الصحة اليوم السبت بـ35 الف و287 فحص فقط، في الوقت الذي تجاوزت عدد الفحوصات ليوم امس والايام السابقة الـ43 الف فحص.