انفعالية الأحزاب الشيعية.. منتظر ناصر

كتب الصحافي منتظر ناصر:

لو كانت احزاب الشيعة جادة بمعاقبة امريكا لنسجت اتفاقا وتحالفا متينا مع الآخرين (كرد وسنة) على اساس وطني واضح.. وجلبتها الى حضيرتها حتى يكون اَي قرار يصدر عنهم موجعا قاسيا ونهائيا!! اما فرض ارادتهم بهذه الطريقة الانفعالية المتسرعة العاطفية (الفقاعية) أضعفت كثيرا من ادائها الشعاراتي الحماسي ومنعت حضور الآخرين الى الجلسة البرلمانية وأظهر مراهقة سياسية فاشلة!!
فهل تتعظ هذه الاحزاب ام ان التخبط والتباري الكاذب عمى أعينها؟!!!