انفلونزا الطيور يتفشى في صلاح الدين: تعليق حكومي يؤكد “تطويق وحصر” المحاجر البيطرية المصابة

يس عراق – بغداد

أدلت وزارة الزراعة بأول تعليق، الجمعة، بعد تأكيد إدارة محافظة صلاح الدين تسجيل إصابات بإنفلونزا الطيور ونفوق عشرات الآلاف من الدواجن.

وقال المتحدث باسم الوزارة حميد النايف في تصريح صحافي، إن “المحاجر البيطرية تحركت لتطويق المكان وحصره واتخاذ الاجراءات المناسبة”.

وأضاف النايف، أن “الوزارة ومن خلال الفرق والمحاجر المختصة بدائرة البيطرة لديها خبرة مسبقة في التعامل مع هكذا حالات”.

وبيّن أن “جميع الإجراءات ستتخذ لتطويق الإصابات والسعي لعدم تفشي هذا الفيروس”.

وأعلن محافظ صلاح الدين عمار الجبر، بوقت سابق من الجمعة، أن نتائج الفحوصات المختبرية أثبتت أن السبب وراء نفوق عشرات الآلاف من الدواجن في أحد الحقول الواقعة في قضاء سامراء جنوبي المحافظة هو الإصابة بإنفلونزا الطيور.

وذكر مكتب المحافظ في بيان مقتضب أن “الفحوصات المختبرية أثبتت اصابة الدواجن في سامراء بانفلونزا الطيور”.

واضاف المكتب أن “محافظ صلاح الدين يدعو أصحاب الدواجن والمواطنين في سامراء الى اتخاذ اعلى درجات الحذر بمواجهة انفلونزا الطيور ويؤكد فرض منطقة صحية عازلة حول حقول الدواجن”.

في السياق، نشر “تلفزيون الملوية” ، لقطات لدفن عشرات الآلاف من الدواجن “النافقة” في إحدى الحقول التي ظهرت فيها الإصابات المعلنة من قبل مكتب المحافظ على لسان اللجنة التي تولت عملية الفحوصات.