“انقلاب” يقوده رئيس نادي ريال مدريد بمشاركة 12 من كبار النوادي الاوروبية الشهيرة.. وتأسيس “غير مسبوق” في عالم كرة القدم

يس عراق: بغداد

في سابقة من نوعها، يستعد عالم كرة القدم لأن يشهد دوريًا جديدًا وغير مسبوق، متمثلا باطلاق دوري اوروبي ممتاز وبمشاركة 12 ناديًا من كبار النوادي الاوروبية، وبرئاسة فلورنتينو بيريز رئيس نادي ريال مدريد، الخطوة التي لاقت اعتراضات كبيرة من المؤسسات الكروية العالمية وعلى رأسها الفيفا، حيث سيقوم هذا الدوري الجديد بمنافسة دوري ابطال اوروبا المعروف.

 

وبعد اعتراضات حادة وتهديدات بعقوبات كبيرة على من سيشارك في هذا الدوري، اعلن 12 ناديًا من كبار اندية اوروبا الى هذا الدوري “الانفصالي”، وهم كل 6 اندية من الدوري الإنجليزي الممتاز -مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي وليفربول وأرسنال وتشلسي وتوتنهام، بالإضافة إلى قطبي إسبانيا ريال مدريد وبرشلونة ومعهما أتلتيكو مدريد، ومن الدوري الإيطالي، إنتر ويوفنتوس وميلان.

 

وقالت المنظمة الجديدة لهذا الدوري أن الدوري يستهدف بدء منافساته “بأقصى سرعة ممكنة” وستحصل الأندية المؤسسة على 3.5 مليارات دولار “لدعم خطط الاستثمار في البنية التحتية ومواجهة تداعيات جائحة فيروس كورونا”.

وبحسب بيان صادر من الأندية، فإنه سيشارك 20 ناديًا في البطولة، 15 من المؤسسين، وخمسة فرق إضافية يتم تصنيفها سنويًا بناءً على أداء الموسم السابق، وستُلعب جميع المباريات خلال الأسبوع، وستواصل جميع الأندية التنافس في الدوريات الوطنية الخاصة بكل منها.

 

وسيبدأ الموسم في أغسطس بمشاركة الأندية في مجموعتين من 10 فرق، في مباريات تقام ذهابًا وإيابًا، ويتأهل الثلاثة الأوائل من كل مجموعة تلقائيًا إلى ربع النهائي.

 

وقال فلورنتينو بيريز، رئيس نادي ريال مدريد والمسابقة الجديدة: سنساعد كرة القدم على جميع المستويات لتأخذ مكانها الصحيح في العالم. كرة القدم هي الرياضة العالمية الوحيدة في العالم التي تضم أكثر من 4 مليارات مشجع ومسؤوليتنا كأندية كبيرة هي الاستجابة لرغبات الجماهير.

 

 

من جانبها قالت رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز ببيان شديد اللهجة ضد فكرة إنشاء الدوري الأوروبي الممتاز، ووصف بيان الدوري الإنجليزي البطولة المقترحة بأنها مناهضة للمنافسة وتقوّض نزاهة الرياضة، أما الاتحاد الأوروبي فيؤمن بأن هيكل الساحرة المستديرة سيواجه أزمة حقيقية إن طُبقِّت الفكرة.