انهيار تأريخي “غير مسبوق” للنفط الامريكي

متابعة يس عراق

انهارت اسعار العقود الآجلة للنفط الأمريكي اثناء التعاملات، اليوم الاثنين، حيث تحولت إلى سلبية للمرة الأولى في التاريخ مع امتلاء مستودعات تخزين الخام وهو ما يثبط المشترين، بينما ألقت بيانات اقتصادية ضعيفة من ألمانيا واليابان شكوكا على موعد تعافي استهلاك الوقود.

وواصل سعر برميل النفط الخام الأمريكي “سقوطه الحر” ليهوي إلى ما دون “الصفر” دولار، ويتراوح بين “0” وسالب 1.43، في أقل مستوى له منذ بدء “نايمكس” بيع العقود الآجلة في عام 1983.

وكان قد سجل النفط الخام الأمريكي أكبر هبوط له منذ عام 1983، بعد أن وصل سعر البرميل إلى 1.02 دولار، في وقت سابق الإثنين.

وسجل سعر برميل النفط الخام الأمريكي هبوطا بنسبة 94%، حين كان سعر البرميل 1.02، خلال يوم واحد، بعد أن كان سعر البرميل 18.27 دولار الجمعة.

ويشكل هذا الانهيار التاريخي مؤشرا على أن الاتفاق الذي وقعته مجموعة “أوبك+” والذي أُعلن عنه مطلع الشهر الجاري غير كاف في ظل الانخفاض غير المسبوق بالطلب بسبب انتشار جائحة كورونا.

وقالت “رويترز” انه “ومع نضوب الطلب الفعلي على النفط ظهرت تخمة عالمية في المعروض بينما لا يزال مليارات الأشخاص حول العالم يلزمون منازلهم لإبطاء انتشار فيروس كورونا المستجد”.

وهبطت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط للتسليم في مايو أيار 55.90 دولار، أو 306٪ ، إلى ناقص 37.63 دولار للبرميل بحلول الساعة 1834 بتوقيت جرينتش.

وتراجعت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت 9.2 بالمئة إلى 25.43 دولار للبرميل.