اهتمام دولي بشأن حادثة النجف: بعد سفير الاتحاد الاوروبي.. تعليق من ممثلة الامم المتحدة والسفير البريطاني

يس عراق: بغداد

ادانت ممثلة الامين العام للامم المتحدة جينين بلاسخارت، حادثة النجف بشدة، محذرة من فوات الاوان، فيما عبر السفير البريطاني في العراق ستيفن هيكي عن “صدمته” من الحادثة مشددا على محاسبة مرتكبي الجرائم.

وقالت بلاسخرات في تغريدة رصدتها “يس عراق”، إن “الممثلة الأممية الخاصة السيدة جينين هينيس-بلاسخارت تدين بشدة العنف والعدد المرتفع للضحايا في النجف الليلة الماضية”، مشددة على انه “يجب ضمان حماية المتظاهرين السلميين في جميع الأوقات، وليس بعد فوات الأوان”.

وقال السفير البريطاني هيكي في تغريدة رصدتها “يس عراق”: “صدمت بسبب استخدام العنف ضد المتظاهرين السلميين يوم امس في النجف”، مؤكدا على انه “من الاولويات الضرورية للحكومة الحالية  والحكومة القادمة، انهاء العنف الجاري وحماية المتظاهرين السلميين ومحاسبة مرتكبي الجرائم بما فيهم الجماعات المسلحة الخارجة عن القانون”.

وكان سفير الاتحاد الاوروبي في العراق مارتن هوث، قد علق في وقت سابق من اليوم على حادثة النجف معتبرها وغيرها من الحوادث المشابهة، امرا “غير مقبول”، مطالبا بتحديد الجناة.