اول تعليق ايراني على قصف الحشد الشعبي في الانبار: على اميركا ان تتحمل مسؤولية ذلك

بغداد: يس عراق

 دانت وزارة الخارجية الإيرانية بشدة ،اليوم الاثنين، الهجمات الأمريكية على مواقع الحشد الشعبي في العراق.

ودعت الخارجية الإيرانية واشنطن، إلى احترام سيادة واستقلال العراق ووحدته، والتوقف عن التدخل في شؤونه الداخلية، كما دعتها إلى تحمل مسؤولية تداعيات الهجمات على مواقع الحشد الشعبي في العراق.

وأضافت الخارجية الإيرانية أن “العدوان الأمريكي على الأراضي العراقية والهجوم على مواقع قوات الحشد الشعبي دليل بارز على الإرهاب”.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، عباس الموسوي، إن “على الولايات المتحدة الأمريكية إنهاء وجودها الاحتلالي”، مضيفا أن “القوات الأجنبية في المنطقة لم تجلب سوى زعزعة الأمن والتشنج وخلق الأزمات”.

وأكد الموسوي أن “الهجوم الأمريكي على مواقع الحشد الشعبي أثبت مرة أخرى، كذب الادعاءات الأمريكية في محاربة تنظيم داعش، حيث أن الولايات المتحدة قصفت مواقع القوات التي وجهت ضربات ساحقة لإرهابيي داعش خلال السنوات الماضية”.

وأردف الموسوي قائلا إن “واشنطن، وعبر استهداف مواقع الحشد الشعبي، أثبتت دعمها الحاسم للإرهاب وعدم اكتراثها باستقلال العراق وسيادته، وعليها أن تتحمل مسؤولية هذا الإجراء غير القانوني”.