اول تلميح اسرائيلي رسمي من نتنياهو بقصف مقار الحشد الشعبي

بغداد: يس عراق

أعطى رىيس الوزراء الاسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اول إشارات للتلميح بمسؤولية اسرائيل عن الغارات الجوية التي يقوم بها الطيران الاسرائيلي في العراق خلال الاشهر الاخيرة والذي وجه بعض المسؤولين العراقيين اصابع الاتهام الى تل ابيب.

ورد نتيناهو على سؤال، عما اذا كانت اسرائيل ضالعة في الغارات الجوية على العراق، ان “إيران ليست في مأمن من قبضتنا  في اي مكان” مضيفا “نتصدى لها أينما اقتضت الضرورة والحبل على الجرار”.

وأجاب نتنياهو على سؤال، حول، هل قامت إسرائيل بعملية عسكرية ضد إيران في العراق، قائلا، “إننا لم نفرض قيودا على أنفسنا”.

ونقل المحلل السياسي الاسرائيلي، شمعون أران، نص ما قاله رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو في تغريدة على تويتر.

وانفجرت اكداس العتاد في معسكرين للحشد الشعبي، اولهما كان قبل اسبوع، حيث انفجر كدسا للعتاد في معسكر صقر بمنطقة ابو دشير جنوبي بغداد، تابع الى كتائب سيد الشهداء، والثاني يوم امس في معسكر فصيل جند الامام المنضوي في الحشد الشعبي والذي يتخذ من موقع ملاصق لقاعدة بلد الجوية بمحافظة صلاح الدين، مقرا له.

واتهمت بعض قيادات الحشد الشعبي والمسؤولين الامنيين، الغارات الاسرائيلية بقصف اكداس العتاد التابع لفصائل الحشد، لكن لغاية الان لا يوجد تصريح رسمي من الحكومة العراقية لتوضيح حقيقة انفجارات الاكداس.