ايرادات العراق النفطية تبدأ بالتوجه للاسفل.. انخفاض الصادرات اكثر من نصف مليون برميل والايرادات تنخفض 7%

يس عراق: بغداد

بدأت الايرادات النفطية للعراق تنحى المنحنى السفلي بشكل تدريجي مع بدء انخفاض اسعار النفط العالمي، فضلا عن المشاكل التي تواجهها وزارة النفط في قضية التصدير والانتاج وتراجعهما.

واعلنت وزارة النفط العراقية عن مجموع الصادرات النفطية والايرادات المتحققة لشهر آب الماضي، حسب الاحصائية النهائية الصادرة من شركة تسويق النفط العراقية سومـو، والتي اظهرت فقدان اكثر من نصف مليون برميل، وبالتحديد 525 الف و521 برميلًا.

 

وقالت سومو في بيان لها إن “كمية الصادرات من النفط الخام لشهر آب الماضي بلغت 101 مليون و 859 ألفا و528 برميل نفط بإيرادات بلغت 9 مليارات و688 مليونا و 903 الف دولار”.

 

واشارت الاحصائية الى أن “مجموع الكميات المصدرة من النفط الخام لشهر آب الماضي من الحقول النفطية في وسط وجنوب العراق بلغت 100 مليون و760 ألف برميل، فيما كانت الكميات المصدرة من نفط كركوك عبر ميناء جيهان 1 مليون و109 آلاف و628 برميلا”.

 

وبينت ان “معدل سعر البرميل الواحد بلغ 95.120 دولاراً، لافتة إلى أن “الكميات المصدرة قد تم تحميلها من قبل (32) شركة عالمية من جنسيات عدة، من موانئ البصرة وخور العمية والعوامات الاحادية على الخليج وميناء جيهان التركي”.

وبينما بلغت صادرات اب 101.85 مليون برميل، كانت صادرات تموز قد بلغت 102.38 مليون برميل، اي تراجعت اكثر من نصف مليون برميل في اب.

اما الايرادات فقد انخفضت بشكل كبير، حيث بلغت في اب 9.68 مليار دولار، اما في تموز فكانت قد بلغت 10.36 مليار دولار، مايعني فقدان نحو 700 مليون دولار، مرة بسبب تراجع اسعار النفط والذي انخفضت في اب الى 95.1 دولار للبرميل، اما في تموز فقد كان معدل السعر يبلغ 101.2 دولار للبرميل.

ويتضح ان تراجع الصادرات اكثر من 525 الف برميل تسبب بفقدان قرابة 50 مليون دولار، اما تراجع اسعار النفط فقد تسببت بخسارة العراق اكثر من 600 مليون دولار.