بؤرة جديدة في الصين تنذر بعودة مشاهد ووهان.. سلالة جديدة تقتحم 14 مقاطعة

يس عراق: متابعة

تكافح الصين، في الوقت الراهن، لاحتواء أسوأ موجة لوباء كوفيد-19 تشهدها منذ أشهر، مع ارتفاع في عدد الإصابات التي نسبتها السلطات لتفشي سلالة “دلتا” المتحورة عن فيروس كورونا المستجد، والتي باتت منتشرة حاليا في 14 مقاطعة.

 

وفي المجموع، رصدت الصين 328 إصابة جديدة بكورونا، في يوليو، أي العدد نفسه تقريبا المسجل في الفترة من فبراير إلى يونيو، ويؤثر بشكل خاص على مدن مثل نانجينغ (شرق) غير البعيدة عن شنغهاي، أو مدينة تشانغجياجيه السياحية في مقاطعة هونان (جنوب).

 

وقال المتحدث باسم لجنة الصحة الوطنية، مي فينغ، خلال لقاء مع صحفيين إن “المتحورة الرئيسية المنتشرة حاليا هي دلتا ما يمثل تحديا أكبر على صعيدي الوقاية والمراقبة”.

 

ودلتا التي ظهرت في مطار نانجينغ، خلال الشهر الجاري، لدى تسعة موظفين مسؤولين عن تنظيف مقصورة طائرة آتية من روسيا، انتشرت بسرعة إلى مناطق أخرى من البلاد.

 

وقال المسؤول في لجنة الصحة الوطنية، خه تشينغهوا، إن هذه السرعة ليست ناجمة عن العدوى الشديدة للمتحورة، بل عن ذروة الموسم السياحي في البلاد أيضا مع استخدام الصينيين بكثافة النقل الجوي.

 

والسبت، أمرت السلطات في نانجينغ جميع المعالم السياحية والأماكن الثقافية بعدم فتح أبوابها بسبب ارتفاع معدل العدوى على المستوى الوطني.

 

وفرضت السلطات حجرا صحيا طال مئات آلاف السكان في مقاطعة جيانغسو، وعاصمتها نانجينغ، فيما أخضعت المدينة سكانها البالغ عددهم 9,2 ملايين نسمة للفحص مرتين.

 

وفي وقت لاحق من السبت، علقت سلطات جيانغسو جميع الرحلات الجوية من وإلى مدينة يانغتشو، التي تضم ما لا يقل عن 4,5 ملايين نسمة وحيث سجلت 10 إصابات في اليوم ذاته. كما تم تعليق خدمات النقل العام بين المدن وإغلاق الطرق السريعة المحيطة بالمكان.

 

كما رُصدت إصابات جديدة، السبت، في منطقتين أُخريين، هما مقاطعة فوجيان ومدينة تشونغتشينغ، بحسب السلطات.

 

وبعد اكتشاف إصابة في تشنغتشو، التي شهدت فيضانات أدت لسقوط قتلى مؤخرا في مقاطعة خنان، أمر مسؤولو المدينة، السبت، بإجراء فحوص لجميع سكان المدينة البالغ عددهم عشرة ملايين. كما أُقيل رئيس اللجنة الصحية التابعة للمدينة.

 

“أثر وقائي جيد”

 

وفي تشانغجياجيه، المدينة السياحية الواقعة في مقاطعة هونان وحيث تبين أن بضعة مصابين بكورونا حضروا عرضا مسرحيا، فرضت السلطات حجرا صحيا، الجمعة، على جميع سكان المدينة البالغ عددهم 1,5 مليون نسمة، كما أغلقت جميع معالمها السياحية.

 

ورجّح مسؤولون أن يكون الفيروس قد وصل إلى المدينة عن طريق الإصابات التي رُصدت في نانجينغ، وفق التحقيقات الأولية.

 

ويعمل المسؤولون حاليا على تعقب الأشخاص الذين زاروا مؤخرا نانجينغ أو تشانغجياجيه، ودعوا السياح لتجنب المناطق حيث رُصدت إصابات.

 

وبعدما ذكرت تقارير أن بعض الأشخاص الذين أُصيبوا ضمن آخر مجموعة كانوا ملقحين، قال مسؤولون صحيون إن الأمر “طبيعي” وشددوا على أهمية تلقي التطعيم إضافة إلى مراعاة القواعد المشددة.

 

وقال عالم الفيروسات بالمركز الصيني لضبط الأمراض والوقاية منها، فينغ زيجيان، إن “الوقاية التي يوفرها لقاح كوفيد ضد المتحورة دلتا قد تكون تراجعت بعض الشيء، لكن لا يزال لدى اللقاح الحالي أثر وقائي جيد ضد المتحورة دلتا”.

 

وأفادت لجنة الصحة الوطنية أنه تم إعطاء أكثر من 1,6 مليار جرعة لقاح في أنحاء البلاد، حتى الجمعة، لكن دون أن تقدم أرقاما عن عدد الأشخاص الذين تلقوا كامل جرعات اللقاحات.

 

وأشار مسؤولو الصحة إلى أنهم يتطلعون لتطعيم 80 في المئة من السكان بشكل كامل، بحلول نهاية العام.