بات الأمر “رسميًا”.. العراق يقترب من الحصول على لقاح كورونا ومعلومات أولية عن الأسعار

يس عراق: بغداد

كشف الباحث في الصناعات الدوائية الدكتور زياد طارق، عن قرب حصول العراق على مليوني جرعة من لقاح كورونا من شركة موديرنا، مبينًا أن “الامر بات رسميًا”.

وقال طارق في تدوينة رصدتها “يس عراق”، إن “موديرنا الان قاب قوسين او ادنى من تحقيق سقف اول 500 مليون عبوة، سيكون سعر العبوات للدول خارج الولايات المتحدة بحدود ال 37 دولارا امريكيا، وفي داخل الولايات المتحدة بحدود 25 دولارا, ستتحمل أدارة الصحة الامريكية كلفه اول 100 مليون عبوة داخل امريكا”.

واضاف: “أما الدول التي لم تتعاقد مباشرة (منها العراق) وفضلت الحصول على اللقاح من خلال تحالف اللقاحات فسيتم تحديد السعر لاحقا بناء على أتفاقية ستبرم بين الشركة وتحالف اللقاحات ودول اخرى وعدت بالتبرع لدعم التحالف وعلى رأسها الولايات المتحدة والاتحاد الاوربي والصين “..

 

واشار الى ان “الدفعة الاولى ستكون مقسمة الى ( دول وقعت على الدفعة الاولى): 100 مليون عبوة الى الولايات المتحدة , 50 مليون عبوة الى اليابان ,20 مليون عبوة الى كندا ( مع أحتمالية حصولها على 36 مليون عبوة أضافية ) , كما وقعت كل من أستراليا وأسرائيل وقطر اتفاقيات مباشرة مع الشركة, اضافة الى مجموعةه من الدول التي فضلت عدم ذكر اسمائها ( توقعاتي روسيا والصين )” .

وبين انه “ستكون الدفعة الثانية للدول التي ما زالت تتفاوض مع موديرنا .. ( على الاغلب للحصول على سعر افضل ) وهي الاتحاد الاوربي ( طلب ما بين 80 الى 160مليون عبوة )، واتحاد اللقاحات (قدم الاتحاد طلبا بالحصول على اسعار تفضيلية لدعم الدول الفقيرة) ودول اخرى لا زالت متردده بين الاشتراك مع تحالف اللقاحات او التفاوض مباشرة مع الشركة”.

واكد انه “اذا ما مرر اتحاد اللقاحات طلبه، قد يحصل العراق على ما لايقل عن مليوني عبوة لقاح”، مبينا ان “العراق بحاجة الى ما لا يقل عن 13 مليون عبوة لتسطيح انتشار الوباء .. قد نحصل على مزيد من اللقاحات اذا ما بادرت الولايات المتحدة بشراء المزيد من اللقاحات ( قد يتم عبر فايزر او استرازينيكا او كليهما )”.

واكد ان “شراكة العراق مع الولايات المتحدة قد تسهم بالحصول على المزيد من اللقاحات  خصوصا وان وزارة الصحة العراقية كانت من اكبر المستفيدين من المساعدات الامريكية خلال ازمة وباء كورونا عبر برنامج المساعدات الامريكية او عبر منظمه الصحة العالمية”.

واضاف: “أتمنى من وزارة الصحة العراقية  المبادرة الى التعاقد المباشر مع موديرنا  أضافة الى الاشتراك عبر تحالف اللقاحات , أتمنى ايضا مفاتحه فايزر واسترازينكا والتعاقد المباشر معهم, حظوظ العراق كبيرة ولكننا لا زلنا بحاجة الى المزيد من اللقاحات للسيطرة على الوباء”، مبينا: “أنا متفائل جدا بالقضاء قريبا على هذا الوباء حتى يحصل الجميع على اللقاح  حافظ على كمامتك وتباعد أجتماعيا”.