بالأرقام: الكشف عن عرض لإنشاء ميناء الفاو من قبل “رجل أعمال بصري” عام 2005.. رفضته الحكومة لـ4 أسباب

يس عراق: بغداد

كشف الخبير النفطي والاقتصادي نبيل المرسومي، عن عرض قدمه رجل اعمال بصري لانشاء ميناء الفاو منذ عام 2005، فيما بين اسبابًا عدة دفعت 4 وزارات لرفض المشروع.

وقال المرسومي في تدوينة رصدتها “يس عراق” : “قدمت الشركة التي يديرها جوزيف حنا الشيخ وهو من عائلة بصرية مسيحية عرضها لتنفيذ مشروع ميناء الفاو الكبير عام 2005، وقد قدم مخططات الميناء المقترح إنشاؤه بتمويل مبدئي من بنك لازار الفرنسي بـ (12 مليار دولار)”.

وبين أنه “تتضمن المخططات مدينة صناعية مساحتها 350 كيلومتر مربع، تمتد داخل البحر بنحو 250 كيلومتراً مربعاً ألف نسمة مع منطقة للتجارة الحرة مع منشاَت خدمية ساندة أخرى وقد خططت الشركة لمدة استثمار من 30 إلى 40 سنة وتعتمد على اتفاقها مع الوزارة، إذ بعد هذهِ المدة ستقوم بتسليم الميناء إلى الحكومة العراقية “.

واشار الى انه “قد طلبت الشركة من العراق ان يسدد تكاليف الميناء من خلال تخصيص 2.4 مليون دولار يوميا من عائدات النفط العراقية لمدة 20 سنة، وقد رفضت وزارة النفط مخطط الشركة لأنه يتضمن انشاء ميناء نفطي الى جانب الميناء التجاري وقالت الوزارة انها ليست بحاجة الى ميناء نفطي”.

وتابع: “فيما رفضت وزارة التخطيط المشروع لان شركة حنا الشيخ طلبت تمليكها 15 الف هكتار لانشاء مدن تجارية وصناعية وسكنية وخدمية ملحقة بالمشروع كما رفضته وزارة النقل لاسباب فنية من ضمنها تداخل الموانئ النفطية مع الموانئ التجارية الأمر الذي يؤدي إلى أرباك في العمليات المينائية”.

واكد انه “اعترضت وزارة الخارجية على موقع المشروع كما رفضت وزارة المالية إعطاء ضمانات سيادية للقروض التي ستحصل عليها الشركة .ولو تم التفاهم والاتفاق حينها مع شركة حنا الشيخ لانجز المشروع واستكمل الميناء منذ سنوات.”