بالأرقام: انخفاض متوقع لاستيرادات العراق من ايران بنسبة 27%.. والطموح الايراني يخالف الواقع

يس عراق: خاص

تتطلع إيران لاسترجاع حصتها التصديرية في السوق العراقي بعد ان تراجعت بنسبة تبلغ 13% خلال العام الحالي، ففي الوقت الذي تجاوزت الصادرات الايرانية خلال العامين الماضيين الـ9 مليار دولار، وكانت تطمح لرفعها الى 20 مليار دولار، تأمل ايران ان تلامس صادراتها الى العراق الـ10 مليار دولار هذا العام، الا ان المؤشرات الرقمية تشير الى ان هذا الرقم لن يتحقق سوى 70% منه.

 

رئيس غرفة التجارة الايرانية  العراقية، يحيى ال اسحاق، رجح أن تبلغ صادرات ايران الى العراق قرابة 10 مليارات دولار في مجال التجارة المشتركة بنهاية العام الايراني الجاري، وتحديداً بنهاية شهر آذار المقبل من العام الجديد.

واعتبر أن “الدبلوماسية الاقتصادية تتولى دوراً أساسياً على صعيد العلاقات الدولية والسياسية ومواجهة التهديدات واغتنام الفرص”، داعياً الى “مزيد من التركيز على هذا الجانب في العلاقات مع دولة العراق”.

 

وأضاف أن الدبلوماسية الاقتصادية “قادرة على مواجهة الدول التي تريد عرقلة حضور ايران الفاعل في العراق”، لافتاً إلى أن هذه الدبلوماسية “تركّز على توظيف الأواصر التاريخية العريقة التي تجمع بين البلدين، في سياق تطوير التعاون التجاري والاقتصادي الثنائي”.

 

تتحدث ايران عن تحقيق صادرات بـ10 مليارات دولار خلال عام، بعد ان كانت تتحدث عن سعيها لرفع الصادرات لـ20 مليار دولار، حيث تراجع الطموح الايراني مع تراجع الاستيراد العراقي من ايران فعليًا.

في 2020 ورغم اغلاق كورونا، صدرت ايران الى العراق بماقيمته 8 مليار دولار، وفي 2021 الذي كان قد شهد فتح الاغلاق لم ترتفع الصادرات سوى 1.5 مليار دولار، وبلغت صادرات ايران الى العراق 9.5 مليار دولار.

وفي عام 2022، بلغت صادرات ايران خلال الأشهر الخمسة الماضية، 2 مليار و961 مليون دولار، بانخفاض بلغ 6% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، ووفق المعدل المعلن، فأن معدل التصدير الايراني شهريا يبلغ 592 مليون دولار شهريًا، اي أنه خلال عام كامل من غير المتوقع ان تبلغ صادرات ايران الى العراق اكثر من 7 مليار دولار، وهو انخفاض قد يبلغ 27% مقارنة بالعام الماضي.