بالارقام: العراق ينتج 2500 مقمق من الغاز خلال الشهر الماضي.. كم نحتاج لـ”انقاذ الكهرباء” وهل التخلي عن الاستيراد “حلم بعيد”؟

يس عراق: بغداد

مازالت الارقام المعلنة عن كمية الغاز المنتج والمستثمر بفعل استخراج النفط في العراق، بعيدة عن الهدف الذي قد يبعد العراق عن الاستيراد والضغوطات الاميركية والتقييد الايراني، وما ينتج من تبعات تؤثر على تجهيز الطاقة الكهربائية في البلاد.

وأعلنت وزارة النفط  اليوم السبت، بلوغ إنتاج الغاز المصاحب خلال شهر كانون الأول الماضي  2500 مقمق باليوم.

وقالت الوزارة في احصائية لها نشرت على موقعها الرسمي، إن “إنتاج الغاز المصاحب من قبل الشركات النفطية في عموم العراق لشهر كانون الاول الماضي بلغ 2505مقمق باليوم”، مبينة أن “المحروق بلغ  1302مقمق باليوم”.

وأضافت أن “انتاج شركة نفط الشمال والوسط من الغاز المصاحب بلغ 350مقمق باليوم والمحروق منه بلغ 108 مقمق باليوم، في حين بلغ انتاج الغاز المصاحب من نفط البصرة وذي قار وميسان 2155 مقمق باليوم والمحروق 1194 مقمق باليوم”.

واشارت الوزارة الى ان “انتاج العراق من الغاز الجاف بلغ 1194 مقمق يومياً، فيما بلغ إنتاج الغاز السائل 5709 أطنان يومياً”.

 

ولم توضح الوزارة ما اذا كان المنتج تقصد به المستثمر من الغاز، حيث انه من المعروف ان العراق ينتج 2700 مقمق، ويستثمر منه 1500 مقمق فقط، بحسب تصريحات سابقة للوزارة.

 

وكيل الوزارة حامد الزوبعي قال في تصريحات سابقة، إن “الوزارة حريصة على تحقيق الاستثمار الامثل للغاز المصاحب والغاز الحر من خلال الجهد الوطني والتعاون مع الشركات العالمية الرصينة”، مبينا أن “كمية الغاز المستثمر حاليا الناتج عن عمليات الانتاج النفطي تبلغ (1500) مليون قدم مكعب قياسي، بينما يبلغ الانتاج الكلي لهذه المادة (2700) مليون قدم مكعب قياسي”.

وتابع أن “خطط الوزارة تهدف الى استثمار كامل الكميات المتبقية البالغة (1200) مليون قدم مكعب قياسي من خلال المشاريع قيد التنفيذ والإنجاز، ومن المؤمل ان يتم ذلك نهاية العام 2023 وبالتالي القضاء على كل عمليات حرقه”.

 

الغاز العراقي لايكفي حتى لو استثمر جميعه!

من جانبه، وزير النفط احسان عبد الجبار، فجر مفاجأة في وقت سابق، عندما كشف عن عدم توقف العراق عن استيراد الغاز، حتى لو تم ايقاف الهدر واستثمار الغاز المحلي.

وقال عبدالجبار في تصريحات صحفية، إن خطة انتاج النفط الخام الجديدة بكلفة من ٧-٨ مليون دولار تتضمن اعلى ما يمكن انتاجه من الغاز الجاف والذي لا يتجاوز من 3 الى 4 آلاف مليون قدم مكعب قياسي من الغاز وهذا يحتم على العراق استيراد الغاز من الدول المنتجة كون وزارة الكهرباء تحتاج الى ما لا يقل عن 6 آلاف مليون قدم مكعب قياسي من الغاز بصورة مستمرة وبالتالي فأن الحاجة إلى الاستيراد قائمه حتى وان تم اكمال مشاريع استثمار الغاز.