بالارقام..خسائر قطاع الطيران في الخليج والعالم بسبب كورونا

متابعة يس عراق:

اعلن اتحاد النقل الجوي IATA “أياتا”، اليوم الجمعة، عن مجموع الخسائر التي تكبدتها شركات قطاع الطيران في منطقة الخليج العربي والعالم.

وتتوقع “إياتا” أن تخسر شركات الطيران حول العالم، نحو 39 مليار دولار في الربع الثاني من العالم الحالي، الذي ينتهي في 30 يونيو/ حزيران القادم.

ووفق تقديرات “إياتا”، فإنه قد يتبخر 61 مليار دولار من الاحتياطيات النقدية، وكشف إياتا أنه قد يتم استرداد تذاكر سفر في الربع الثاني من هذا العام بقيمة 35 مليار دولار، بالاستناد على توقعات تعني انخفاض حركة الطيران بنسبة 71% في الربع الثاني.

وبحسب ارقام الاتحاد فأن خسائر قطاع الطيران في دول الخليج بالعائدات بسبب فيروس كورونا والوظائف المتوقع تأثرها ستكون على النحو التالي:

خسائر ‏السعودية ٥.٦١ مليار دولار، ٢١٧٥٧٠ الف موظف قد يتم تسريحهم

خسائر ‏الإمارات ٥.٣٦ مليار دولار، ٢٨٧٨٦٣ الف موظف قد يتم تسريحهم

خسائر ‏قطر ١.٣٢ مليار دولار، ٥٣٦٤٠ الف موظف قد يتم تسريحهم

خسائر ‏البحرين  ٠.٤١ مليون دولار،  ٩٥٨٦ الف موظف قد يتم تسريحهم

خسائر سلطة ‏عُمان ٠.٥٧ مليون دولار، ٣٩٤٥٢ الف موظف قد يتم تسريحهم

أمّا بالنسبة للعام 2020 بأكمله، فسينخفض الطلب بنسبة 38%، وسيخسر قطاع الطيران إيرادات بـ252 مليار دولار، وتتوقع “إياتا” أن تنخفض التكاليف المتغيرة لشركات الطيران بنحو 70% ويرجع ذلك جزئياً إلى انخفاض تكاليف الوقود وخفض السعة المقعدية.

إلغاء 20 مليون مقعد

وأصبح قطاع الطيران العالمي يعمل بأقل من نصف السعة التي كان يمتلكها في منتصف يناير/ كانون الثاني، بعد إلغاء 20 مليون مقعد آخر من الخدمات المجدولة الأسبوع الماضي.

وخلال 10 أسابيع انخفضت السعة العالمية من 106 ملايين مقعد إلى 49 مليون مقعد وتشير التوقعات لانخفاضها إلى 40 مليون تقريبا.