بالتفاصيل: حقيقة اتفاق بغداد وأربيل على تقاسم الارض “قرب الخط الاخضر”،، ومراكز إنتشار للجيش والبيشمركة

متابعة يس عراق:

نفت قيادة العمليات المشتركة، اليوم الاثنين، موافقة الحكومة الاتحادية على إعادة انتشار البيشمركة الكردية في عدة مناطق مختلف بشأنها ضمن حدود محافظات نينوى وديالى وكركوك.

وقال بيان أطلعت عليه “يس عراق”، “عقدت قيادة العمليات المشتركة وبحضور ممثلين من وزارة الدفاع ووزارة الداخلية والوكالات والاجهزة الامنية اجتماعا ت مع قيادة قوات البيشمركة وقد تم مناقشة القضايا الميدانية المهمة التي تخص مناطق الحدود الفاصلة بين حرس الاقليم والقوات الاتحادية على طول الخط الفاصل وكذلك الثغرات والفراغات الامنية التي استغلت من قبل المجاميع الارهابية”.

 

واضاف البيان، “كان لقاءً مهنياً هدفه التنسيق والعمل على حل المشاكل والمعوقات لمكافحة الارهاب وضبط الامن في هذه المناطق والتي هي ضمن المهام الاتحادية في مكافحة الارهاب، ولم يجري مناقشة اي موضوع يخص عودة البيشمركه الى كركوك او مناطق اخرى كما روجت لها احدى الجهات السياسية”.

ووفقاً لعدة مصادر أمنية، فأن الاجتماع قد تناول ايضاً، مناقشة إنشاء 4 مراكز تنسيق مشتركة في المناطق المتنازع عليها في ديالى وكركوك ومخمور والموصل.

وقد يشمل الاتفاق، ان حصل، انتشار ضباط من البيشمركة والجيش العراقي مع قوة حماية وفتح نقاش حول ادخال قوات قتالية تتولى مسك مناطق والقيام بعمليات مشتركة.

ويرغب اقليم كردستان إعادة العمل بتجربة الادارة الامنية لهذه المناطق منذ العام 2011 وحتى العام 2014.