بالتفاصيل.. خسائر فادحة للعملات في البورصة والنفط يهوي لأول مرة منذ حرب الخليج 1991

متابعة يس عراق:
هبطت القيمة السوقية للعملات، اليوم الاثنين، بمقدار 26.43 مليار دولار متأثرة الخسائر الحادة التي تكبدتها أسعار النفط وزيادة عمليات البيع في أسواق الأسهم عالميًا.
وتهاوت أسعار النفط العالمية بنسبة 31% مسجلة أكبر خسائرها منذ اندلاع حرب الخليج عام 1991، وذلك نتيجة انهيار اتفاق تحالف “أوبك +” بشأن تعميق خفض الإنتاج من أجل مجابهة ضعف الطلب العالمي على النفط الناجم عن تفشي فيروس كورونا المستجد وتداعيات ذلك السلبية على اقتصاد الصين التي تعد أكبر مستورد للخام.

 

 

وعانت العقود الأجلة لمزيج برنت من ثاني أسوأ أداء لها على الإطلاق مع بداية تعاملات اليوم، حيث سجلت عقود شهر مايو تراجعا بنحو 30 % ليصل إلى سعر 31.02 دولار، وهو أدنى مستوى لها منذ عام 1991 ، كما تراجع سعر العقود الآجلة للخام الأمريكي تسليم شهر ابريل بنسبة 34 % ليصل إلى 27.34 دولار للبرميل، ما استدعى تعليق التداولات لبضع دقائق بسبب مخاوف من حجم الخسائر المسجلة.

 

وشهدت تعاملات اليوم عمليات بيع موسعة من قبل المستثمرين بعد الصدمة الناجمة عن فشل “أوبك +” في التوصل إلى قرار بشأن تعميق خفض الإنتاج بسبب معارضة روسيا، التي اعتبرت إنه من السابق لأوانه تقييم مخاطر كورونا على معدلات الطلب العالمية، ما دفع مؤسسات دولية مثل “جولدمان ساكس” إلى التحذير بشأن تهاوي أسعار المعدن الأسود إلى ما دون مستوى 20 دولار للبرميل.
وفي الوقت ذاته، انخفضت أسواق الأسهم في اليابان وهونج كونج بشكل حاد، في حين تتجه أسواق الأسهم الأمريكية إلى تسجيل انخفاض حاد في بداية تداولات اليوم الاثنين.