بالتفاصيل ليلة القصف الطويلة “صقر الانتقام” على مقار الحشد في خمس مواقع (صور وفيديو)

متابعة يس عراق:
شنت مقاتلات بريطانية وامريكية ليلة قصف طويلة في العراق استهدفت خلالها مقار ومخازن عتاد تابعة لعدد من فصائل مسلحة موالية لطهران.
وذكرت المصادر انها جاءت تحت اسم “صقر الانتقام” على خلفية مقتل ثلاثة جنود امريكيان ومجندة بريطانية وجرح 14 آخرين في قصف استهدف معسكراً في التاجي شمالي بغداد، حيث كانت واشنطن قد اتهمت عدة مليشيات مسلحة بتدبير العملية.

 

 

 

https://twitter.com/HashimMadrids/status/1238168775071084544

 

 

 

وحلقت الطائرات المقاتلة فوق عدة محافظات، دمرت خلالها مواقع بناحية جرف الصخر في محافظة بابل تابعة لكتائب حزب الله ومقرات تابعة لقيادة عمليات الجزيرة، بينما ذكرت مصادر ان الجنرال (سيامند مشهداني) احد قادة الحرس الثوري الايراني قتل خلال القصف.

 

 

 

واستهدفت العملية ايضاً مقار لكتائب حزب الله وبدر شمال كربلاء‬، لكن ثلاثة صواريخ سقطت قرب مشروع تابع للعتبة الحسينية وهو مطار كربلاء الذي يقع على المنطقة الحدودية مع محافظة النجف قرب ناحية الحيدرية، ما أدى الى مقتل احد العمال.

 

 

القصف طال ايضاً قضاء بلد‬ في محافظة صلاح الدين استهدف فيها عصائب أهل الحق، اما في الانبار وتحديداً في قضاء القائم‬ استهدفت الغارات مقار لكتائب حزب الله وكتائب إمام علي ولواء الطفوف، كذلك دمرت الغارات الجوية مقار ومخازن لكتائب الإمام علي في ناحية الصويرة في محافظة واسط.

ولم تعلن الفصائل المسلحة او القوات الامريكية أية تفاصيل عن العملية او نتائجها، لكن مصادر قالت انه تم اخلاء هذه المقار استعداداً لضربة متوقعة، لكن سيارات الاسعاف في واسط وكربلاء هرعت الى مكان القصف، فيما اظهرت صور متداولة نقل جرحى الى المستشفيات.

 

 

بعد دقائق،اعلنت وزارة الدفاع الاميركية “البنتاغون”، ان هدفها من العملية “استنزاف مخزون الصواريخ” لدى بعض الحركات المناوئة لها بالعراق.

 

 

وقال بيان للوزارة ان ضربات صاروخية، استهدفت 5 مخازن للسلاح تابعة لكتائب حزب الله، مبينة ان هذا الهجمات “دفاعية” وتهدف لتقليل قدرة حزب الله على شن هجمات ضد قوات عملية العزم الصلب.
وزير الدفاع مارك إسبر قال لـ”رويترز”، ان “الولايات المتحدة لن تتسامح مع الهجمات ضد شعبنا أو مصالحنا أو حلفائنا”. “كما أظهرنا في الأشهر الأخيرة ، سنتخذ أي إجراء ضروري لحماية قواتنا في العراق والمنطقة”.
اما قائد القيادة المركزية الأمريكية قال انه “أثناء المناقشات مع كبار المسؤولين العراقيين، أعادت الدائرة التأكيد على التزامها بحماية القوة لأعضاء خدمة التحالف ومنع هجمات SMG على قوات التحالف، يجب على هذه الجماعات الإرهابية أن توقف هجماتها على القوات الأمريكية وقوات التحالف أو تواجه عواقب في الزمان والمكان الذي نختاره”.
واضاف انه “لا تزال الولايات المتحدة والتحالف ملتزمين بهزيمة داعش وأمن العراق واستقراره وسيادته على المدى الطويل. سيتم تقديم معلومات إضافية بشأن ضربات الليلة في إحاطة يقدمها الجنرال كينيث ف.ماكينزي جونيور ، قائد القيادة المركزية الأمريكية في الساعة 8:30 صباحًا في غرفة إحاطة البنتاغون”.

خلية الاعلام الامني قالت في بيان مقتضب فجر اليوم، انه “في تمام الساعة الواحدة والربع، حصل اعتداء امريكي من خلال قصف جوي على مناطق (جرف النصر، المسيب، النجف، الاسكندرية) على مقرات تابعة للحشد الشعبي وأفواج الطوارئ ومغاوير الفرقة التاسعة عشر جيش، وسنوافيكم بالتفاصيل الكاملة من خلال بيان يصدر من قيادة العمليات المشتركة لاحقًا”.