بالتفاصيل والارقام:سرير انعاش لكل “مئة الف مواطن”،،كيف سيواجه العراق كورونا اذا فقد السيطرة؟

متابعة يس عراق:

حصلت “يس عراق”، على تقرير تفصيلي بعدد أجهزة الانعاش الرئوي والتنفسي المطلوبة بشدة في العالم لإنقاذ حياة مصابي وباء كورونا.

واستند التقرير على احصائية توزيع الاسرة والاجهزة على 100 الف نسمة كأعلى تقدير ممكن، حيث تورد الاستنتاجات مجموع الاسرة والاجهزة.

وذكر التقرير ان مجموع أسرة الانعاش الرئوي في العراق “624” سرير مع “539” جهاز انعاش، أي ان عدد الاجهزة اقل من عدد الأسرة.

واضاف ان معدل اسرة الانعاش في العراق هو سرير لكل مئة الف نسمة من السكان، (حسب تقديرات السكان لعام 2019، عدا اقليم كردستان)، وان أعلى النسب –بحسب الجدول البياني- هي في محافظة البصرة 3 أسرة لكل مئة الف نسمة، تليها بغداد، فيما كان اقلها محافظة ميسان بنسبة 0.009 سرير لكل مئة الف نسمة، والانبار 0.23 سرير.

وتابع التقرير، عند مقارنة عدد الاسرة والاجهزة الموجودة حالياً في العراق، بالموقف الوبائي الآني للحالات المصابة في ايطاليا مثلاً، والتي هي بحاجة الى الانعاش الرئوي، نجد الحاجة الى مضاعفة الأسرة والأجهزة الموجودة الى حوالي الاربعة أضعاف، إذ يمثل الموجود 25% فقط من الاحتياج.

واشار التقرير الى انه في حالة احتساب الزيادة المتوقعة لحالات الاصابة وبحسب النموذج الصيني، فان الموجود الحالي للأسرة لايمثل سوى 5% من الحاجة، هذا في حالة ان تكون كل الاسرة ستخصص للمرضى المصابين.