بالتفاصيل والنقاط.. نواب بلا عباءة قادتهم يجتمعون: هذا موقفنا لحفظ “حاكمية الشيعة”

متابعة يس عراق:

أعلن عدد من اعضاء مجلس النواب، عدداً من النقاط بشأن الاوضاع السياسية الحالية في العراق، ولمعالجة “الانسداد السياسي”، مع العودة الى القادة السياسيين.

وذكر بيان أطلعت عليه “يس عراق”، ان “عدد من الشخصيات النيابية الشيعية التي تمتلك روية مشتركة للخروج بحلول للازمة الراهنة أجتمعت لوضع خطط وتصورات عملية لمعالجة الانسدادات السياسية وخصوصا فيما يتعلق بالواقع السياسي الشيعي وبعد عدة لقاءات وحوارات خلصت هذه المجموعة الى ضرورة الخروج من المستوى النظري والمباشرة بالخطوات العملية على قاعدة حفظ حاكمية الشيعة وتمتين أسس الدولة العراقية الحديثة التي يمثل شيعة قطب الرحى فيها بحكم حجمهم في التركيبة السكانية”.

واضاف البيان المطول ان “هذه المجموعة من الشخصيات النيابية تسعى الى توسيع دائرتها والتنسيق مع قادة وزعماء القوى السياسية الشيعية، من اجل وضعهم في صورة مايجري واقتراح ومناقشة الحلول معهم وكذلك العمل الدؤوب لتنفيذ ما تقرره القيادة الشيعية بشكل سريع ومنهجي، لإصلاح ما فسد ومعالجة إخفاقات واخطاء التجربة السياسية بكل مافيها، على أمل ان تستثمر القيادة السياسية الشيعية هذه الجهود للخروج من الأزمة، ونحن على استعداد كامل لتنفيذ ما يقع على عاتقنا من مهام”.

وجاء في نص البيان انه تضمن الرؤية النقاط التالية:

أولًا/  وضع البرنامج الحكومي المقترح والمرفق مع هذه الورقة تحت تصرف اي رئيس حكومة لتطبيقه أو الاستفادة من محاوره الرئيسية المتمثله في اجراء انتخابات مبكره واستعادة النظام العام وترتيب العلاقات الدولية للعراق  وتمشية الوضع الاقتصادي والخدمي لمدة سنة

ثانياً/ يتعهد اي رئيس وزراء  بان يشكل فريق عمل يحتوي على أربعة مجاميع تمسك اربع ملفات مهمة  وهي:-

ا- الملف السياسي والبرلماني وتهيئة اجواء الانتخابات المبكرة

ب-ملف العلاقات الخارجية ( دوليا ، عربيا ، المنظمات الدوليه ، اقليميا)

ج-الملف الاقتصادي والخدمات

د-الملف الأمني وإعادة هيبة الدولة

 

ثالثًاً/ آلية اختيار رئيس وزراء

ا- يتم اختيار ٧اسماء لمرشحين محتملين لرئاسة الحكومه يمتلكون خبرة وطاقه لإدارة المرحلة

ب-تعرض باقي الاسماء على القوى الشيعيه الرئيسية. الفتح، سائرون ، دولة القانون ، الحكمه ، النصر.

ج- كل مرشح يحصل على ثلاث أصوات من اصل الخمسة يتأهل للمرحلة القادمة ومن يحصل على ثلاث أصوات رافضة يخرج من المنافسه

د- يتم حصر المرشحين فقط اثنان أو ثلاثة كحد اعلى بالتداول بين القوى الشيعيه

هـ- يتم التفاهم مع الكرد والسنه على هؤلاء المرشحين  (الفقرة د) وطريقه إدارة الدولة في المرحلة الانتقالية

و- يتم جمع النواب الشيعة وتجري عملية انتخاب سري بين المرشحين بجولة واحده أو جولتين ومن يحصل على أصوات اكثر من نصف الحاضرين

يلتزم الجميع بدعمه والتصويت له

ز- يرفع اسم الفائز إلى رئيس الجمهورية باسم جميع الشيعة ليتم تكليفه لتشكيل الحكومة

رابعًا / يشكل المكلف حكومة موقته أما ب ٢٢ وزير أو ١٤ وزير. يحافظ  فيها على نفس التوازن المكوناتي وتكون من المستقلين فعلا وأصحاب الكفاءة وبأعمار لاتزيد عن سن التقاعد القانوني

خامسا / يستثنى من الفقرة  رابعًا أعلاه وزيران من الشيعة ووزير سني ووزير كردي ويكونون من السياسيين أو من ترشيح الكتل السياسية الرئيسية يتسنمون المناصب السيادية الرئيسية.

أو يكون نائبان للرئيس  من المكونين السني والكردي من الشخصيات السياسيه إذا كان رئيس الوزراء شخصية سياسيه على ان يتعهدوا بعدم اشتراكهم بالانتخابات.

سادساً / يتم تشكيل لجنة من المختصين بالعمل الحكومي لوضع مواصفات عامه للوزراء وخاصة لكل وزارة دون الخوض في الاسماء.

سابعاً / يلتزم المكلف باختيار شخصيات تنطبق عليها المواصفات التي تنتج من الفقرة سادسًا أعلاه مع مراعاة توازن المكونات.

ثامنا / تلتزم القوى السياسيه ونوابها بالتصويت لكل وزير تنطبق عليه المواصفات المدرجة في الفقرة  سادسًا ومن لايلتزم يتم عزله من الإجماع الشيعي.