بالرغم من قرار تجميدها.. سرايا السلام تستجيب لدعوة الصدر: جاهزون لاي امر طارئ

بغداد: يس عراق

اعلنت سرايا السلام التابعة لزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر ،اليوم الاربعاء، جهوزيتها لأي امر طارئ تلبية لقرار الصدر .

التيار الصدري يستعد للاسوأ

وأصدرت صفحة صالح محمد العراقي المقربة من زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، عدة قرارات نقلا عن الصدر إلى جميع تشكيلات وهيئات التيار الصدري، تزامنا مع  قرب انطلاق تظاهرات 25 أكتوبر.

وكانت قرارات كالتالي:

على كل من:

1- الاداريين والعاملين وبالخصوص المكتب الخاص

2- الهيئة السياسية وكتلة سائرون

3- سرايا السلام

4- القاعدة الشعبية الواعية

5- الجهة الامنية الخاصة

6- اللجنة الخدمية

البقاء على اتم الاستعداد والجهوزية لكل طارئؤوالتأهب لكل امر من ليلة الخميس القادم 26 من شهر صفر والى اشعار اخر… وذلك بسبب ما يمر به العراق من ظروف الثورة وما يحدق به من خطر.. بشرط القيام بالواجب الاخلاقي والشرعي بما يخص ذكرى وفاة الرسول صلى الله عليه وعلى اله الطيبين الطاهرين.. على الجميع تطبيق القرار بدون تواني.

 

ماذا عن قرار تجميد “سرايا السلام” ؟

هذا وأصدر زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر الأربعاء 27 يونيو 2018، أمرا يقضي بتجميد عمل سرايا السلام في البصرة لمدة عامين وطرد مسؤولها.

وذكر المكتب الخاص للصدر، في بيان، انه وحسب توجيهات زعيم التيار الصدري، فقد تقرر تجميد عمل سرايا السلام في البصرة وطرد مسؤولها في المحافظة “سمير محمد لعيبي، وأوامر آخرى تتعلق بعمل السرايا وتجميد مسؤولها في الجنوب.

وأمر الصدر، أيضا بتجميد عمل مسؤول سرايا السلام في جنوب العراق، حيدر مصطفى “أبو آية” لمدة سنتين، وإرسال وفد من يمثله لدعم الأجهزة الأمنية في البصرة وعدم التدخل في شؤونها المهنية والوظيفية الخاصة.

وأكد أنه يمنع منعا باتا تدخل سرايا السلام في أي عمل غير العمل الجهادي، وحصر التعاون مع الجهات السياسية والأمنية في المحافظة بالسياسيين وبعض ممثلي زعيم التيار، مقتدى الصدر، بشكل خاص.