بالرغم من كونه “كفيف”.. طالب كردي يحقق “انجازاً علمياً” غير مسبوق ويروي قصته بالتفاصيل!

يس عراق – بغداد

تحدى محمد كريم، الشاب الكردي من محافظة أربيل عدم ابصاره وكونه مكفوفاً ليحقق نجاحاته المتتالية في دراسته على طول مسيرته العلمية.

ويقول كريم، انه حصد المرتبة الأولى في دراسته لمدة 3 سنوات متتالية بعلامات مرتفعة جداً جعلت الأساتذة متعجبين لقدرته على حفظ المواد الدراسية والاجابة بطريقته خلال الامتحانات.

ويبين أيضا، انه كان يتعرض لمحاولات التنمر والسخرية من زملاءه في الدراسة الا انه لم يتوقف عند كلامهم، وواصل نشاطه ليكون من ضمن الطلبة العشرة الأوائل في امتحانات البكلوريا للسادس الاعدادي هذا العام 2020 .

ويشرح محمد طريقته بالامتحانات والدراسة بانه يستخدم جهازاً لتسجيل صوت من يقرأ له السؤال ويقوم بمراجعته جيدا وسماعه ليقول الإجابة ويقوم شخص بمساعدته وكتابتها لتقديمها خلال الامتحانات. فيما يدعو الطالب جميع الطلبة الذين يمرون في نفس وضعه او الذين لايعانون من شيء لان يكونوا متفوقين بدراستهم ولايقف امامهم أي معرقل.

يقول علي كريم، وهو والد الطالب “الكفيف”، انه عندما ذهب به لتسجيله في المدرسة تخوف الكادر التدريسي من حالاته وصعوبة الموقف وكيف سيتم اموره، مؤكدا ان محمد اثبت لهم بعد فترة من الدراسة قدرته وقوته على انجاز واجباته الدراسية لتكون مفاجئة كبيرة لهم .