بالصورة.. خلية الصقور تعلن مقتل قيادي كبير في تنظيم داعش وسط نينوى

يس عراق : متابعات

أعلنت خلية الصقور الاستخبارية، اليوم الجمعة، قتل القيادي في تنظيم داعش وحيد أمنية، والذي يشغل منصب “أمني ولاية الجزيرة”، شمال قضاء تلعفر وسط محافظة نينوى.

وقالت الخلية في بيان حصلت “يس عراق” على نسخة منه، إنه “بعد متابعة دقيقة استمرت لعدة شهور، من قبل خلية الصقور الاستخبارية لقيادات داعش الداخلة من سوريا لغرض اعادة تنظيم صفوفها وتنفيذ عمليات ارهابية لزعزعة الأمن في محافظة نينوى، تمكنت الخلية بفريقيها الفني والتكتيكي من قتل المدعو عبدالغفور عبدالله كرموش المكنى (وحيد امنية) والذي يشغل منصب (أمني ولاية الجزيزة)، فيما اضطر أحد مرافقيه من تفجير نفسه”.

وأضافت أن “العملية نفذت من خلال نصب كمين له في شمال تلعفر، بإسناد من استخبارات الفرقة الخامسة عشر للجيش العراقي، وعمليات الحشد الشعبي في نينوى”، مبينة أن “الارهابي المنوه عنه مسؤول عن قتل العشرات من الأبرياء من أبناء مدينتي الموصل وتلعفر”.