بالصور: أجواء سياسية مشحونة وإجراءات أمنية مشددة في برشلونة قبيل الكلاسيكو

تستعد السلطات الأمنية في إقليم كتالونيا بحوالي ثلاثة الاف عنصر من رجال الأمن والشرطة لتأمين مباراة الكلاسيكو المؤجلة بين الغريمين برشلونة وريال مدريد، والتي تقام وسط أجواء سياسية مشحونة في الإقليم الساعي إلى الانفصال.


ذكر تقرير إعلامي أن نحو ألف من أفراد الشرطة الكتالونية وألفين من أفراد الأمن الخاص إلى جانب الشرطة الوطنية، سيتولون اليوم الأربعاء (18 كانون الأول/ ديسمبر) تأمين مباراة الكلاسيكو المرتقبة بين الغريمين برشلونة وريال مدريد على ملعب “كامب نو”، والمؤجلة من المرحلة العاشرة من الدوري الإسباني لكرة القدم.
وذكرت قناة “آر.تي.في.إي” التليفزيونية الإسبانية أن الإجراءات المشددة تأتي في ظل المظاهرات التي يخطط لها الانفصاليون في إقليم كتالونيا والتي قد تزيد من حدة التوتر في المباراة المشحونة بالفعل بالتوترات بسبب التطورات السياسية .


وينتظر أن توقف الشرطة أي مشجع يحاول الدخول إلى أرض الملعب الذي يحتضن مباراة القمة بين عملاقي الكرة الإسبانية.
وكان من المفترض أن تقام مباراة الكلاسيكو في 26 تشرين أول/أكتوبر لكن تقرر تأجيلها بسبب اضطراب الحالة الأمنية والسياسية في كتالونيا إثر صدور أحكام بالسجن ضد تسعة رموز سياسية في كتالونيا.


وتعتزم منظمة “تسونامي الديمقراطية” وضع حواجز بالقرب من الاستاد لمنع وصول المشجعين إلى الكامب نو، وجرى التخطيط لإطلاق مظاهرات في الساعة الرابعة مساء بالتوقيت المحلي (1500 بتوقيت جرينيتش).

وعادة ما يعتبر نادي برشلونة رمزا لإقليم كتالونيا، ويعتبر الكثير من مشجعيه، نادي ريال مدريد بمثابة رمز للنظام الإسباني.
رياضيا من المنتظر أن تشهد مباراة اليوم منافسة شرسة، حيث تأتي في وقت يبدو فيه مستوى الفريقين متقاربا إلى حد كبير. ويحتل برشلونة الصدارة بفارق الأهداف فقط أمام ريال مدريد، صاحب المركز الثاني، وربما تلعب مباراة الغد، وهي الكلاسيكو الأول في إسبانيا الموسم الجاري، دورا كبيرا في رسم ملامح المنافسة على اللقب هذا الموسم.