“بالصور”.. اثار الرصاص تشوه نصب الحرية الشهير وسط بغداد

بغداد: يس عراق

لم يكن الفنان جواد سليم، يعلم ان حال الحريات سيصل الى هذا المستوى، من العنف، عندما سرد احداث رافقت تاريخ العراق بلوحة معبرة عن الحرية، فقد شاطر نصب الحرية وسط العاصمة بغداد، المتظاهرين ما تعرضوا له من عمليات قمع وتعذيب وتكميم لحريات التعبير.

وتداولت مواقع التواصل الاجاماعي مجموعة من الصور التي تظهر تعرض نصب الحرية وسط العاصمة بغداد، الى اطلاقات نارية تنخر جسده، المتهالك الذي كان من المقرر ترميمه في زمن حكومة رئيس الوزراء حيدر العبادي .

ومما يجدر الاشارة اليه، ان ‘نصب الحرية’ هو الشاهد الوحيد على ما تعرض له المتظاهرين من ضرب بالعصي والهراوات والطلق المطاطي والغاز المسيل للدموع وصولا الى الطلق الحي، التي ابت الحكومة العراقية برئاسة عادل عبد المهدي الاعتراف بتلك الانتهاكات.